الرمثا يطيح بالصريح بخماسية في الاسبوع الخامس من دوري المناصير


صوت الرمثا

حقق الرمثا فوزا مثيرا على الصريح ضمن الاسبوع الخامس من منافسات دوري المناصير للمحترفين في اللقاء الذي جمعهم على ملعب الامير حسن في اربد , ليرفع الرمثا رصيده الى 5 نقاط بينما تجمد رصيد الصريح عند 7 نقاط .

المباراة في سطور
النتيجة : الصريح (3) – (5) الرمثا
الاهداف : سجل للرمثا ” خالد الدردور د6 , امانجوا د9 د64 , سعيد مرجان د35 ، احمد سمير د90+4 ” , سجل للصريح ” عبدالرؤوف الروابدة د18 د29 , ايمانويل د43″
الحكام : محمد ابو لوم , ابراهيم العموش , وليد ابو حشيش , مهند عقيلان .
العقوبات : انذر من الصريح ” عماد ذيابات , محمود اسماعيل ” , انذر من الرمثا ” احمد سمير ”
الملعب : ستاد الامير حسن في اربد
تشكيلة الصريح : خالد عثامنة , محمود نزاع ” فهد جاسر ” , عماد ذيابات , محمود اسماعيل , صدام شهابات , ايمن الخالد , محمود البصول , احمد الحمدوني , عبدالرؤوف الروابدة , مروان عبيدات ” ايمن ابو فارس ” , ايمانويل .
تشكيلة الرمثا : عبدالله الزعبي , موسى الزعبي ” محمد البشير ” , عمار ابو عليقة , ماركو , سليمان السلمان , احسان حداد , احمد سمير , سعيد مرجان , ابراهيم الخب , خالد الدردور , امانجوا .
” غزارة في الاهداف ”
بحث كلا الفريقين عن التواجد في منطقة العمليات ، واستخدام التمريرات القصيرة لإمتلاك زمام الأمور والعمل على السيطرة على مفاتيح اللعب في الفريقين , ولم يكن لاعبو الرمثا بحاجة لوقت طويل قبل أن يفرضوا افضليتهم على أرضية الميدان و تهديد مرمى خالد عثامنة، فتحرك الثلاثي ابراهيم الخب و سعيد مرجان و احسان حداد وبإسناد من سليمان السلمان في الميمنة و موسى الزعبي في الميسرة يتقدمهم في الامام ايضاً الثلاثي احمد سمير و امانجوا و خالدا الدردور ، ووجدوا أنفسهم يصلون لمشارف منطقة جزاء الصريح مبكرا بعد عرضية من السلمان على رأس مرجان لكن ذهب بجوار المرمى , ثم كان الزعبي من الميسره يرسل كرة على رأس الدردور الذي غمزها على يمين الحارس هدف اول للرمثا بالدقيقة السادسة , و لم تمضي سوا 3 دقائق حتى نجح العاجي امانجوا في اضافة الهدف الثاني بعد ان استقبل كرة ساقطة من مرجان ليجد نفسه في مواجهة الحارس و يضعها بالشباك .
على الطرف الآخر شعر الصريح بحرج موقفه بعد ان فشل في الحد من خطورة الرمثا ليقرر التحرر من مناطقه الخلفيه و التقدم الى الامام لتدارك الامور حيث اعتمد على تحركات خط وسطه من خلال عبدالرؤوف الروابدة و احمد الحمدوني و محمود البصول و مروان عبيدات في تنويع و نقل الكرة لايصالها الى رأس الحربة العاجي ايمانويل الذي قطع الكرة عنه المدافع بعد ارسال بينيه الحمدوني له امام المرمى الذي عاد و عكس كرة للروابدة داخل الجزاء ليسددها على يمين الحارس الزعبي بالدقيقة 18 هدف اعاد للصريح توازنه على أرضية الميدان , ليتبدال بعد ذلك الفريقان الافضلية في اللعب و تبادل للهجمات هنا و هناك حتى أعاد الروابدة النتيجة الى التعادل بتسديدة زاحفة بعيدة المدى استقرت على يمين الزعبي بالدقيقة 29 .
الربع الاخير من الشوط تواصل مسلسل الاثارة على ارضية الميدان بعد أن اصبح اللعب مفتوحا و التنوع في تحركات اللاعبين و خلق الفرص , اذ نجح الرمثا بالتقدم من جديد بالدقيقة 35 بعد عرضية من حداد كانت بالمقاس على مرجان غمزها على يسار الحارس العثامنة هدف ثالث , الا ان الصريح تحصل على ركلة جزاء بعد حالة لمس يد على الزعبي نفذها بنجاح ايمانويل على يسار الحارس بالدقيقة 43 .
” حسم رمثاوي ”
اِندفع الرمثا مطلع الشوط الثاني الى المواقع الامامية سعياً للتسجيل و التقدم من جديد من خلال السيطرة على الكرة و الضغط على مناطق الصريح الخلفية مما اجبر لاعبيه للتراجع امام المد الرمثاوي , و ارسل حداد استقبلها مرجان داخل الجزاء لكنها علت العارضة و مثلها كانت الكرة الثابتة من ماركو , بينما تكفل العثامنة بالتصدي لتسديدة مرجان من خارج المنطقة .
و كانت الدقيقة 64 تشهد عودة التقدم للرمثا بعد ركنية حداد طار لها امانجوا ليدك الكرة على يمين الحارس هدفا رابع , و كاد امانجوا ان يعزز النتيجه بهاتريك الا ان كرته علت العارضة بقليل .
من جانبه فإن الصريح حاول معالجة اندفاع الرمثا من خلال التحرر من مواقعه الخلفية ومبادلة منافسه الهجمات ، مستغلا الفراغات التي خلفها تقدم لاعبي الرمثا في أطراف الملعب ، لينشط بعد ذلك اداء الصريح و يفرض أفضلية اللعب لصالحه لكن دون الخطورة المطلوبة على مرمى الزعبي .
وحاول مدرب الصريح زيادة الفاعلية الهجومية من خلال الإيعاز لايمانويل و ايمن ابو فارس بالتقدم أكثر لتزداد الهجمات الصريحية بكثافة ، لكن صلابة الدفاع الرمثاوي أفشلت كل المحاولات، وفي غمرة الاندفاع الصريحي كان الرمثا يشن غارات سريعة في غاية الخطورة على مرمى العثامنة الذي تصدى لكرة الدردور بعد ان استقبل عكسية امانجوا بعد اختراقه للمنطقة من الميمنه , و كان الدردور نفسه قبل ذلك يسدد فوق العارضة بقليل .
و شهدت الدقائق الاخيرة المزيد من الاثارة لكلا الفريقان ، حيث كاد حداد ان يحسم النتيجة للرمثا بعد انفراد تام مع العثامنة الا كرته مرت بجوار الايمن فيما لم تأت هجمات الصريح بجديد باِستثناء تسديدة الروابدة التي مرت بجوار القائم الايمن بينما حرم القائم الايسر صدام شهابات من تعديل النتيجة ، و في الوقت المبدد و من حالة انفراد تام استغلها احمد سمير نجح من تسجيل خامس اهداف اللقاء الذي انتهي بفوز مثير للرمثا .

اقرا ايضا في صوت الرمثا:   القبض على شخص بحوزته حبوب مخدرة وسط الرمثا

شارك هاذا المقال !