[sg_popup id=1]

الرئيسية >> الانتخابات النيابية الاردنية 2016 - الرمثا >> بيان من المرشح محمد سليمان البشابشة

بيان من المرشح محمد سليمان البشابشة

d3c15cca9135e486d605826969b3d7ac_L

قال المترشح لانتخابات مجلس النواب الثامن عشر عن دائرة لواء الرمثا المحامي محمد سليمان البشابشة” ابو شدوان ” “انني ابرأ الى الله من كل دم اهرق على ارض سوريا على غير حق. مؤكدا  في بيان اصدره وصل للرمثا نت نسخة منه ان ما اشيع عني شخصيا انني زرت سفارة ايران انما هو محض ادعاء و كذب , و انني ما التقيت يوما مع رئيس فألبسته عباءة او اهديته سيفا وما اوسمني من وسام او نيشان فكله عار عن الصحه . تاليا البيان

هذا بيان
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على النبي العربي الامي الامين وبعد…
الى الذين يشككون بانتمائي للإسلام دينا و حضارة , و للعروبة لغة و تاريخا مجيدا.
الى الذين عايشوني و عايشتهم سنين و شهدوا مواقفي و انحيازي لقضايا امتي و وطني دون انتظار جزاء او شكور.
الى كل ابنائي و بناتي و اخواني و اخواتي في كل مكان.
اقول بكل صراحه و وضوح و اعلنها للملأ مدوية ابرأ بها امام الناس و يوم لقاء الله…. انني لا زلت منحازا بتعصب بصير لقضايا الامة و اولها القضية الفلسطينة و العراق و قضايا التحرر من التبعية للاجنبي و الامبريالية العالمية ,
و أقر بحق الشعوب العربية ان تحيا حره كريمة امنه تنعم بكافة حقوقها فكنت في صفها في كل نائبة و حدث.
و المتتبع المنصف للحقبة الزمنية الماضية يجد ما قلته سالفا حقا و فعلا لا ادعاء و زورا .
و الى من نسوا او تناسوا اذكرهم دون تفضل او منة مني .
فقضية الامه العربية فلسطين المحتلة وقفت و ما زلت اقف بجانب الشعب الفلسطيني في استرداد حقة كاملا غير منقوص و بوجوب دعم المشروع المقاوم ضد التوسع الصهيوني .
و انجزت مع المخلصين على اختلاف مشاربهم في رفض مشاريع التسوية و التصفية والسلام مع الكيان الصهيوني ,و شاركت في جبهة مقاومة التطبيع و رفضت بشده و علانية قرار طرد المقاومين من عمان عاصمتنا الابية .
و وقفنا جبهة شعبية واحده امام الغزو الامريكي للعراق و التقينا مع جميع الفعاليات مع المشروع الوطني للاصلاح و مكافحة الفساد في الاردن و تشرفت بعضوية الجبهة الاردنية للاصلاح مع الاسلاميين و القوميين و اليساريين و الشخصيات الوطنية.
اما سوريا الشام …
ارض العروبة فلا ارضى لها الا ان تكون واحده متوحده عصيه عن التقسيم تحت اي ذريعه و ضد التدخل الخارجي باي صورة , لان التدخل الخارجي يفتت المجتمع و يجعله فرق متناحرة متقاتلة , و انني ابرأ الى الله من كل دم اهرق على ارض سوريا على غير حق.
فعند الدماء يعجز اللسان عن البيان و تنحبس الانفاس و تشل الاركان فالدم اقوى و ابلغ من كل شيء لرجل مثلي له بنين و بنات و احفاد , و ان ما اشيع عني شخصيا انني زرت سفارة ايران انما هو محض ادعاء و كذب , و انني ما التقيت يوما مع رئيس فألبسته عباءة او اهديته سيفا وما اوسمني من وسام او نيشان فكله عار عن الصحه .
سأبقى متوكلا على الله منحازا الى الشعوب حتى اخر نفس في حياتي حمى الله الاردن شعبا و ملكا و من كل شر و سوء .
ابنكم
المحامي محمد بشابشه
مرشح الدائرة الثانية

اقرا ايضا في صوت الرمثا:   للبيع وبسعر مغري أو للضمان كوفي شوب مجهز تجهيز كامل