[sg_popup id=1]

تحطم طائرة ركاب مصرية في البحر المتوسط..تفاصيل

مصر للطيران
مصر للطيران

صوت الرمثا – اختفت طائرة ركاب مدنية مصرية، فجر الخميس 19 مايو/أيار، من طراز إيرباص 320 تابعة لشركة مصر للطيران، أقلعت من مطار شارل ديغول بباريس متوجهة إلى القاهرة، وعلى متنها 66 شخصا.

لطيران على حسابها بتويتر بأن من بين ركاب الطائرة المختفية طفلا واحدا ورضيعين اثنين بالإضافة إلى 3 من عناصر الأمن و7 من أفراد الطاقم، ومن بين جنسيات ركاب الطائرة 30 مصريا، عراقيان، 15 فرنسيا، بريطاني، بلجيكي، كندي، سعودي، سوداني، تشادي، برتغالي، كويتي.

وأضافت أن الرحلة MS804 أقلعت من مطار شارل ديغول بباريس متجهة إلى مطار القاهرة، واختفت من شاشات الرادار في ساعة مبكرة من فجر اليوم الخميس.

وبحسب مصر للطيران فإن أجهزة الرادار فقدت الاتصال بالطائرة في تمام الساعة 02:45 بتوقيت القاهرة، واختفت طائرة الإيرباص التي صنعت عام 2003، بعد الدخول إلى المجال الجوي المصري بـ 10 أميال، وكانت الطائرة على ارتفاع 37.000 قدم.

is-deciderHtmlWhitespace" cite="https://twitter.com/EGYPTAIR/status/733128170782789632" data-tweet-id="733128170782789632">

صرح مصدر مسئول بمصر للطيران بأن رحلتها رقم MS804 التي قد اقلعت من مطار باريس شارل ديجول إلى مطار القاهرة في تمام الساعة 23.09 بتوقيت باريس

وأكد مصدر في شركة مصر للطيران أنه تم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة الحادث، وأبلغت جميع السلطات المختصة، ويجري البحث عن الطائرة بواسطة فرق البحث والإنقاذ، فيما لفتت مواقع مصرية إلى رفع درجات التأهب بمطار القاهرة تحسبا لأي طارئ.

EgyptAir flight MS804

EgyptAir flight MS804

وأثار اختفاء الطائرة المصرية توترا وقلقا لا سيما في مطار القاهرة، بحسب ما نقلت وكالة سبوتنيك عن مصدر بالمطار.

وأضاف المصدر أنه على الرغم من أجواء التوتر، إلا أن السلطات لم تعلن بشكل رسمي عما حصل للطائرة حتى في قنوات الاتصال الداخلية الخاصة بالمطار.

وقال المصدر إن الطائرة التي تحمل حروف تسجيل SU-GCC كان من المفترض أن تصل إلى مطار القاهرة في الساعة 3:20 بتوقيت القاهرة، على أن يتم تجهيزها بفحص الصيانة وتزويدها بالوقود لتعاود القيام برحلاتها وتتوجه لاحقا إلى الغردقة في الساعة 6 صباحا بالتوقيت المحلي، أي بعد ساعتين وأربعين دقيقة من الهبوط.

بدوره، أشار رئيس شركة الملاحة الجوية إيهاب محيي، أن المراقبة الجوية المصرية لم تتلق أي إشارة استغاثة من الطائرة المفقودة، مضيفا أنه من المتبع عادة في حال تعرض الطائرة للخطر أو عدم سيطرة قائدها عليها، يرسل على الفور “كود” معين تستقبله كل أجهزة الرادار، مجددا تأكيده أن السلطات المصرية لم تتلق أي إشارة تشير إلى حالة طارئة على الطائرة أو تطلب الاستغاثة.

ولفت إلى أن هناك تعاونا بين السلطات المصرية و اليونانية لتحديد موقع سقوط الطائرة، وأنه حتى الآن لم يتم التوصل إلى موقعها.

وفي وقت سابق، أرسلت السلطات المصرية واليونانية فرق إنقاذ للبحث عن الطائرة المصرية المفقودة، فيما شكلت غرفة عمليات بمطار القاهرة لمتابعة اختفائها.

وعلى صعيد آخر، قطع وزير الطيران المدني المصري، شريف فتحي، زيارته إلى السعودية، عائدا إلى القاهرة، لمتابعة آخر تطورات الطائرة المصرية المفقودة، القادمة من باريس، بحسب ما ذكره مصدر مسؤول بوزارة الطيران المدني.

وأوضح المصدر، أن وزير الطيران المدنى،  سيصل القاهرة خلال الساعات القليلة المقبلة، لإدارة غرفة عمليات الوزارة لمتابعة آخر المستجدات بشأن مصير الطائرة المفقودة.

اقرا ايضا في صوت الرمثا ...

اقرا ايضا في صوت الرمثا:   نتمنى الشفاء العاجل السيد جمعه محمد نايف الوردات