شاب يقتل صديقه ويلقي بجثته في سيل عين غزال


صوت الرمثا

أنهى مدعي عام الجنايات الكبرى التحقيق بجريمة قتل عشريني على يد صديقه بسبب خلاف على تقسيم كمية من الجوكر اشترياها من اجل تعاطيهما، ولتنهي علاقتهما بإلقاء الجثة بعد ضربها في سيل عين غزال، وسط العاصمة عمان.

 

ووجه المدعي العام للقاتل البالغ من العمر ٢٢ سنة ويعمل بائع خضار تهمة القتل وجنحة حمل وحيازة اداة راضة.

الجريمة اكتشفت في ايار الماضي عندما طفت الجثة فوق السيل بحسب لائحة الاتهام التي افادت ان القاتل وللمغدور ربطتهما علاقة صداقه وجوار.

 

ففي ٢١/٤/٢٠١٧ توجه كليهما برفقة شاهد النيابة الى سحاب وقاموا بشراء الجوكر المخدر،بمركبة القاتل ليعودوا بعدها الى مكان سكنهم.

 

وأشارت الواقعة الى أن خلافا حصل بين المغدور والمتهم حول اقتسام المادة المخدرة، فما كان من القاتل الا ان قام بضرب المغدور على راسه بقطعة حديد ضربات متلاحقة وقوية افقدته توازنه.

 

وفي منطقة قريبة من عين غزال قرب السيل وبمنطقة حرشية تجدد الخلاف بينهما فقام القاتل بتناول حجر من الارض وعاود ضرب المغدور به على راسه ضربات متلاحقة قوية حتى ارداه قتيلا.

 

بعد ذلك قام القاتل بسحب جثة صديقه المغدور ووضعه داخل السيل وغادر لتكتشف الجريمة في ايار الماضي.

وأحال المدعي العام ملف القضية الى محكمة الجنايات الكبرى للسير بإجراءات المحاكمة.

شارك هذا الخبر :