والد علي ابراهيم العثامنة يعفو عن قاتل ابنه..صور


استكملت عصر الجمعة، مراسم الصلح العشائري بين عشريتي الشياب والعثامنة في بلدة الصريح بمحافظة اربد، وسط تواجد امني مكثف.
وشهد الصلح عفو والد الشاب علي ابراهيم العثامنة عن قاتل ابنه، لوجه الله تعالى .
ووقع على صك الصلح بحضور عدد كبير من ابناء العشيرتين، ووجهاء عن كلا الطرفين وعدد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين.
واثنى الحضور على قرار والد علي العثامنة، متمنين ان يكون هذا التصرف قدوة للأخرين.
ومثل عشيرة العثامنة الدكتور كامل العجلوني العثامنة، بينما مثل عشيرة الشياب النائب حسني فندي الشياب، كما حضر الصلح مجموعة كبيرة من الشخصيات التي ساهمت في اجراء الصلح مثل رئيس الوزراء الاسبق عبدالرؤوف الروابدة، بالإضافة الى شيوخ ووجهاء عشائر وشخصيات من مختلف مناطق المملكة.
ومن اهم بنود الصلح:
1- التنازل عن جميع الحقوق العشائرية والشخصية لأفراد الطرفين في القضايا المرفوعة امام القضاء وجميع المدعين بتلك الحقوق باسقتاها امام الجهات المختصة .
2- يشمل الصلح في البند الاول الاحداث بدء من حادث المشاجرة التي حدث في بيت الدكتور سامح العجلوني وما تلاها في احداث وصلت الى مستشفى الملك عبدالله الجامعي وما جرى من وفاة الدكتور قتيبة الشياب وما تبع من حرائق واحداث ووفاة الشاب علي العثامنة.
3-ابلاغ القضاء بعدم ممانعة الطرفين بإخلاء سبيل الموقوفين وفق ما تقرر الاجهزة الامنية والقضائية والادارية.
4- الموافقة على عدم اتخاذ الاجراءات القانونية واقامة اي دعاوى تتعلق بالادعاء الشخصي، ورفض وادانة اي خروج على تجاوز عن هذا الصلح من اي طرف او جهة والاعلان على انه خروج عن العرف العشائري والتبرئ من مرتكبه والطلب من الجهات المختصة ملاحقته وفق احكام القانون وعدم الوقوف الى جانبه والعمل على ازالة هذه الخروج والتجاوز.
وشهدت مدينة الصريح خلال الفترة الماضية احداث شغب بعد مقتل شاب من عشيرة الشياب، تلاه مقتل آخر من عشيرة العثامنة، وتخلل ذلك اعتداء على المنازل والمحلات
2017_06_30_07_39_05
2017_06_30_07_38_56
2017_06_30_07_38_53
2017_06_30_07_38_562017_06_30_07_39_01

شارك هاذا المقال !