سوزان نجم الدّين توضح سبب ارتدائها النقاب وخلغه، هذا ما ورد على لسنها في أحد اللقاءات الصحفية والبرامج الحوارية، حيثُ اكّدت سوزان بأنّها ارتدت النّقاب أثناء تواجدها في سوريا في فترة الحرب لمدّة عامين، ولكنّها بعد ان استطاعت الخروج من سوريا خلعته وعادت إلى طبيعتها.

في تصريح تلفزيوني لها أكّدت سوزان بأنّها قد هُددت بالقتل، وهذا ما دفعها لارتداء الحجاب والنّقاب، ذلك لكي تحمي نفسها وتحافظ على حياتها، وأشارت إلى عدم توفر الفرص أمامها، ولم تتمكّن من الاستمرار بدون نقاب، وإلا ستموت!.

ارتدت نجم الدين النقاب لكي تتوارى عن الأنظار، ولكي لا يتعرف على هويّتها وشخصيّتها اي من الساعين لقتلها، وهم الذين هدّدوها بالقتل في الفترة التي كانت تعيش بها في بلادها سوريا، في ظل الحروب التي تدور هناك.

صرّحت سوزان أيضًا إلى انّها لم تشعر بحرّيتها وهي مرتدية للنقاب، وقالت : “الحياة بالنقاب كتير صعبة، شعرت بأنّني مسجونة، وذلك مع احترامي للنقاب ومن يرتديه، وانا لا أتكلم من الناحية الدينية”.

سوزان نجم الدين واحدة من ألمع نجمات الدراما والفن في سوريا والعالم العربي، شاركت في الكثير من الأعمال الدرامية الناجحة، وحصلت على اعجاب الملايين، لها قاعدة جماهيرية واسعة في سوريا وغيرها الكثير من الدّول العربية، وقد تلقت الكثير من الدّعم من قبل محبّيها وأصدقائها بعد أن أعلنت بانّها مهددة بالقتل.