هل مايكل جاكسون على قيد الحياة، انتشر في الاونة الاخيرة الحديث بشكل كبير في العالم على السوشيال ميديا عن مايكل جاكسون، الذي تسائل الكثير عن صحة ما يتم تداوله حول ان مايكل جاكسون حي ويعيش طبيعيا ام لا، وهو الحديث الذي اصبح الجميع يتحدث عنه بشكل كبير، في اشارة الى ان مايكل جاكسون تم الاعلان عن موته منذ مدة طويلة، وتم دفنه امام الكاميرات فكيف يمكن ان يكون حيا الى الوقت الحالي، الخبر الذي شكل صدمة كبيرة للكثير من محبي مايكل جاكسون، والذين يريدون التعرف على هل ما يكل جاكسون على قيد الحياة ام لا، هذا الامر الذي سوف نتعرف عليه من خلال هذا المقال، حيث قمنا بالبحث عن المعلومات الخاصة بهذا الموضوع، ونقدم لكم الاخبار الرسمية من مصادرها الرسمية التي تهتم بالاخبار الفنية العالمية، بالاخص المهتمة بمايكل جاكسون، لذلك تابعوا معنا الان هل مايكل جاكسون على قيد الحياة ام لا تابعونا.

هل مايكل جاكسون على قيد الحياة

فقد اثار بعض الهاكرز المشهورية ضجة اعلامية كبيرة بعدما نشروا خبرا مفاده ان النجم الامريكي الراحل مايكل جاكسون مازال على قيد الحياة، فيما قالت بعض التحليلات ان المقصود بهذا الامر هو المحامي الامريكي من نيويورك مايكل جاكسون والذي له مشاكل مع رئيس الولايات المتحدة الامريكية دونالد ترامب، والذي اختفى في ظروف غامضة وليس النجم العالمي مايكل جاكسون.

حيث انتشر خبرا يؤكد ان الرئيس الامريكي دونالد ترامب لم يامر باعتقال المحامي مايكل سياسيا او امر بالتحقيق معه بالاخص بعد قيام المظاهرات الخاصة باصحاب البشرة السمراء من اصول افريقية واصول مختلفة في اربعون ولاية امريكية بسبب مقتل جورج فلويد على يد احد عناصر الشرطة الامريكية مختنقا بضغط ساقه على عنقه.

وقد اشعل الخبر مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير بالاخص عند عشاق الفنان الراحل مايكل جاكسون الذي توفى يوم الخميس الموافق 25 يونيو عام 2009 قبل 11 عاما بسبب جرعة زائدة من دواء بروبوفول الذي تسبب بوفاته، والذي كشف خضوعه لعشرات العمليات التجميلية خلال حياته، ومازال مايكل جاكسون بعد 11 عاما الرمز الموسيقي العظيم واختير واحدا من اهم 100 شخصية في بريطانيا، وهو من اكثر النجوم المؤثرين لليوم باغانيهم وتراثهم الموسيقي والغنائي المعاصر.

من هو مايكل جاكسون

المغني والممثل والملحن والراقص ومنتج الاغاني ومصمم الرقصات ومخرج وكاتب كلمات ورجل اعمال وناشط حقوقي امريكي لقب بملك البوب، حيث تم تصنيفه كاكثر فنان موسيقي شهرة وشعبية ومبيعا للاسطوانات في انحاء العالم، حيث قدرت مبيعاته اكثر من 350 مليون تسجيل في كل العالم، واعتبر من اقوى واهم النجوم المؤثرين في مجال الموسيقى على مر التاريخ، وهو اول شخصية دخلت موسوعة غينيس للارقام القياسية 21 مرة على الاطلاق، وجعل الكثير من مساهماته في مجال الرقص والازياء والموسيقى، بالاضافة الى انه من الشخصيات المعلنة كايقونة عالمية راسخة في الثقافات الشعبية العالمية لاكثر من اربعة عقود.

مايكل جاكسون ذو الترتيب السابع بين اخوته الثمانية، وبزغ نجمه في الرقص والغناء في سن السادسة من العمر، ورافق اخوته في مسيرته في عالم الموسيقى حتى بلغ الحادية عشر من العمر، وكانوا تحت لواء فرقة جاكسون فايف المؤسسة من اشقائه الذكور الاربعة ، ثم من بعدها تحول الى الغناء الفردي بينما كان عضوا في الفرقة عام 1971 مع شركة موتاون للتسجيلات.

وفي اوائل الثمانيات استطاع مايكل جاكسون ان يكون شخصية مهمة في الرقص والموسيقى الشعبية واستطاع كسر الحواجز العنصرية والعرقية وتحويل الاوبرا الدراماتيكية القصيرة الى شكل فني واداة ترويجية، واعتبر اول مغني افريقي الاصل تظهر اغانيه على قناة ام تي في الحديث بسبب شهرته وكان له سبعة البومات منفردة وهي الاكثر مبيعا في مسيرته الفنية حيث انه خلال مسيرته الفنية حظيت بشهرة كبير وهذه الالبومات هي: أوف ذا وول (1979)، ثريلر (1982)، هيستوري (1995)، دينجرس (1991)، باد (1987)، بلود أن ذا دانس فلور: هيستوري إن ذا ميكس (1997)، إنفنسبل (2001). ويشكل ألبوم ثريلر وحده أكثر الألبومات مبيعاً في التاريخ، بنسب مبيعات قُدِرت بأكثر من 65 مليون نسخة في جميع أنحاء العالم.

حقيقة وفاة مايكل جاكسون

توفى مايكل جاكسون في 25 يونيو للعام 2009، حيث سقط مايكل جاكسون قبل فترة قصيرة من ظهر هذا اليوم وكان مغشيا عليه في قصره في حي هولمبي هيلز في لوس انجلوس، وتم نقله لمركز رونالد ريغان الطبي الجامعي بلوس انجلوس، وتلقى المسعفون في دائرة مكافحة الحريق في لوس انجلوس مكالمة طوارئ من الرقم 911 في تمام الساعة الثانية عشر واثنا وعشرون دقيقة مساءا، وبعدها بثلاثة دقائق وجدوا طبيبه الخاص ينجز انعاشا قلبيا رئويا بعد ان تاكد لهم ان المغني قد توقف عن التنفس، واستمرت جهود الطاقم لانعاشه طول طريقهم الى المستشفى الجامعي، ولاكثر من ساعدة بعد وصولهم في الساعة 1:13 بعد الظهر تم الاعلان عن ان مايكل فارق الحياة وقد تجاوز الخمسين عاما، واعلن عن وفاته رسميا في الصحافة الامريكية بعد دقائق من طرف اخيه جيرمين جاكسون ودفن في 3 سبتمبر 2009 في مقبرة فورست لون ميموريال بارك في غليندال بولاية كاليفورنيأ.