استضاف الإعلامي اللبناني نيشان ديرهاروتيونيان أمس الأربعاء على قناة الجديد الفنانة السورية انجي خوري في برنامج أنا هيك، وكشفت على أنها ظهرت برفقة نيشان في برنامجه على الرغم من تلقيها الكثير من الدعوات للظهور برفقة إعلاميين آخرين، وقد حاورها الإعلامي نيشان في البرنامج بطريقة جريئة وأزال الستار عن الكثير من التفاصيل الخاصة بإنجي خوري التي عادت لطفولتها وذكرت قضية تحرش والدها بها في سن الثالثة عشر وقد اكتشفت والدتها وشقيقها أحمد الأمر، وحاول شقيقها أحمد مهاجمته وقتله وإدعى والدها أنه يفعل ذلك معها من أجل عدم قيامها بأمور مع أناس آخرين وقد سجلت له هذا الكلام وفق ما كشفت.

انهمرت الفنانة انجي خوري بالبكاء خلال الحلقة وطلبت من نيشان التوقف بالسؤال في الأمور الحياتية الخاصة بفترة طفولتها، كما وجهت انجي خوري إتهاماً للفنان آدم شحادة بخطفها وسرقة الهاتف الخاص بها وتعنيفها على يد ثلاثة شُبان من أجل توقفها لمهاجمة زوجته قمر.

انجي خوري آثارت الكثير من التساؤلات حولها بما تظهر به في فيديوهات مثيرة وتحمل مغزي ومحتوى جنسي كما يصفه الكثيرين، وبررت هذا الأمر بأنها عانت في حياتها كثيراً وتسعى للنجومية وترغب في إنشاء إسم خاص بها في عالم السوشيل ميديا، وأكدت على أنها بمجرد وصولها للنجومية سوف تكُف عن هذه الامور التي تراها طريقاً سهلاً للوصول إلى النجومية.

انهالت الكثير من التعليقات على ما جاء في برنامج أنا هيك في حلقة انجي خوري، التي وصفها الكثير من المعلقين بأنها تحاول تبرير ما تقوم به من أفعال على الحسابات الشخصية الخاصة بها.