تناقل الكثير من النشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي أنباء عن وفاة فيفي عبده خلال وصلة رقص خاصة بها عى نغمات أغنية عراقية، دون الكشف عن المزيد من المعلومات حولها وكذلك عدم ذكر المكان الذي كانت ترقص فيه الراقصة المصرية الشهيرة فيفي عبده، وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت عدة وصلات رقص لفيفي عبده في القصر الخاص بها في العين السُخنة، والتي نشرتها في الفترة الأخيرة على الحساب الخاص بها، ونالت إعجاب الكثير من محبيها ومحبي الرقص الشرقي، وقد تساءل الكثير من محبيها عن حقيقة وفاة فيفي عبده خلال رقصها على اغنية عراقية كما تم التداول في المنصات والمواقع المختلفة صباح اليوم الأحد الثالث عشر من أكتوبر.

حتى الآن كل ما جاء حول وفاة فيفي عبده هي أخبار مصدرها صفحات لنشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي ولا يوجد مصدر رسمي يُمكن الإستناد إليه في التأكد من صحة هذه الأخبار، وكانت فيفي عبده أكدت إنتهاء الإجازة الخاصة بها التي قضتها في منزلها بالساحل الشمالي وبدء العودة للقاهرة.

ما أن وصلت الفنانة فيفي عبده للقاهرة حتى انتشرت الساعات الماضية أخبار حول وفاتها، والتي توقف عندها الكثير من المتابعين لها رغبة في الوصول إلى صحة ما جاء فيها، ولربما الرأي الأرجح أنها مُجرد شائعات تم إطلاقها في منصات التواصل الإجتماعي حيث لم تكُن هذه المرة التي يتم الحديث فيها حول وفاة فيفي عبده.