في صفة المسح على النعال: يعتبر النعال من الأشياء المصنوعة من الجلد والتي تغطي بها الأرجل والكعب ، كما أمرنا الإسلام عند لبسها بالنقاوة التامة وتختلف الأحكام. بين المسح عليها في السفر والإقامة ، فعلى المسافر المسلم أن يمسحها ثلاث ليالٍ ، أما ساكن بيته فيجوز أن يمسح عليها يوم وليلة ، كما نصت عليه أحكام الشرع.

في وصف المسح على الجورب بالمسح؟

وشرح لنا الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم – كيفية الوضوء ، وأحكام الشريعة في لبس النعال والجوارب ونحوها ، حيث أظهر لنا المكان الذي يجب أن نمسح فيه على الخفين ، و من ذلك سنتعرف على إجابة السؤال التالي.

الجواب الصحيح: