اشرح موقف الناس من دعوة الرسول ، أرسل الله تعالى الأنبياء والمرسلين إلى الناس الذين عصوا الله تعالى ، فكلَّفهم بدعوة هؤلاء لعبادة الله تعالى ، وأداء الأمانة التي كلفهم الله بها ونصحهم بها. إن الأمة تمتنع عن المعصية والعبادة لغير الله تعالى ، فهذه الدعوة نالتها لها أهمية عظيمة وعظيمة ، وقد قال الله تعالى في ذلك: “ومن عنده أحسن الكلام هو من يدعو إلى الله ويصنع العدل ، يقول إنني من المسلمين “.

وقد دعا الأنبياء – عليهم السلام – الناس وهدواهم إلى طريق الحق والنور ، بعد أن كانوا يسلكون طريق الضلال والمعصية ، حيث تكون الدعوة إلى الله باتباع دين الله واتباع ما الله. وقد أمر بذلك واجتناب الشر والمعاصي.

اشرح موقف الناس من دعوة الرسول:

وكان الرسول صلى الله عليه وسلم أحرص الناس على التمسك بدينه ، إذ هدى الناس إلى دين الإسلام ، ودعا أهل قريش إلى اتباع دين الله تعالى. لتلافي ما حرم الله من الشر والمعاصي.

ومن ذلك نتعرف على موقف الناس من هذه الدعوة التي أطلقها نبي الله محمد – صلى الله عليه وسلم -.

الاجابة :

  • انقسم الناس في دعوة الرسول – صلى الله عليه وسلم – إلى قسمين: فمنهم من صدقه وطاعته ، وتبعه ، ونجا ، وربح الجنة ، ومنهم من كفر وكفر. عصاه وهلك.