إذا سمحت بما هو مقصود بالحديث النبوي ، فإن الحديث المتكرر هو الحديث الموثوق به لأنه من مصدر موثوق وصحيح وأعلى درجة من الموثوقية والصدق