شرح قصيدة الأرملة المرضعة الشاعر معروف الرصافي إلى الصف العاشر بكل مودة واحترام زوارنا الكرام. الشاعر معروف الرصافي للصف العاشر الفصل الثاني. يبدأ الشاعر قصيدته بلقاء غير متوقع. 1_ التقيت بها ، ليتني لم أتخلص منها … تمشي بأثقل مداس. لقد وجدتها بالصدفة دون انتظار ، وتمنيت ألا أراها هكذا وهي تمشي محملة بالهموم التي أرهقتها وأضعفت جانبها. 2 _ ملابسها رثة والرجل حافي .. والدموع تذرف عينيها على خدها. كانت ملابسها ممزقة ، وكانت قدميها عارية ، وسقطت الدموع على خديها ، مما جعل وجهها شاحبًا ، واحمرار عيناها. 3 _ تمشي وتحمل يدها اليسرى … عبء على الصدر تدعمها يدها اليمنى. كانت تحمل طفلتها بكلتا يديها وتشدها إلى صدرها رغم كل التعب الذي ساد معظم جسدها. 4_قولي يا رب لا تدع بدون لبن .. هذا الطفل ارحمني وعليها. ثم تناشد ربها ألا يجف ثديها حتى ترضع طفلها وترحمها وينظر إلى حالتها وحالة طفولتها. 5_ ما تفعله الأم في تربية طفولتها .. إذا مسها الأذى حتى يجف ثديها. لا تستطيع أن تفعل أي شيء إذا جف حليب ثديها ، لأنه المصدر الوحيد لبقاء طفلها. 6_ يا رب كيف كنت معها وهي يابسة .. كزهر الحشيش أكثرها. تتضرع الله وتستنفد كل الطرق وتقول ماذا أفعل بهذا الطفل البريء إذا جف صدري والعطش يسيطر على عروقي. 7_ هذا في طريقي كنت أسمع … منها ، وقد أثر علي وشجعني. تقول الشاعرة: لما مررت بها وجدتها تبكي وتدعو الله وتحزن على ثروتها ، فحزنني موقفها وأثر عليّ وأوقف ضميري. 8_ حتى اقتربت منها وهي تمشي .. واتسعت دموعي في خدها. ثم اقتربت منها وهي تمشي والدموع تذرف عليها الحزن وتتألم على حالتها. 9_ وقلت اختي هاي انا رجل … اشارك الناس مصائبها. ثم أخبرتها أن تتوقف يا أختي ، فأنا شخص أشعر بحلب البائسين ، وأنا متعاطف مع وضعهم وأحاول مساعدتهم قدر الإمكان. 10_ الاخت سمعت شكوى تهمس بها … في مقولة جرح قلبي بمضمونها. سمعتك تنطق كلمات بائسة وأقوال مألوفة حتى تؤذي قلبي وتذرف دموعي. 11_ هل تسمح لي الأخت أن أشاركها … لست في يدي الآن لإرضاء الله معه. هل تسمح لي أن أساعدك وأعطيك بعض المال والملابس حتى تستعيد صحتك ، وبالتالي تنال من الله الأجر والثواب.