حقيقة سجن سهيل الجميل جدًا، الطالب السعودي الذي يدرس في الولايات المتّحدة الأمريكية، وينشر صورًا له على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وبعد فترة من شهرته على السوشيال ميديا، تلقّى خبرًا من ذويه بأنّ أمه مريضة، فأسرع لزيارتها في بلاه، إلا انّه قد تفاجأ بأنّ امه لا تُعاني من أي مرض، وقد تمّ الامساك به من قبل أقربائه ومنعه من السفر، ذلك بحجة نشره للصور التي يتشبه من خلالها بالنساء، وهي الصور التي ينشرها على السوشيال ميديا دون انقطاع منذ فترة، ومنذ أن اتّجه إلى امريكا للدراسة.

حقيقة سجن سهيل الجميل جدًا

فيما يخصّ حقيقة سجن سهيل الجميل جدًا فإنّ خبر سجنه غير صحيح، وهو الآن محتجز لدى اسرته تمنعه من السفر إلى اي من الدول التي ينوي الذهاب إليها، وذلك بذريعة حفاظهم عليه، وعدم تماديه فيما ينشر من صور وصفوها بالخادشة للحياء، ولكنّه صرح على موقع تويتر بأنّه يُعاني من الاضطهاد والاحتجاز غير القانوني وغير المُبرر من بعض أقاربه، وطالب الجهات المختصّة بمساعدته، لكي يتمكّن من اكمال دراسته في أمريكا، إلا انّ مطالبه حتى الآن لم تُقابل بالإيجاب من قبل اي من الجهات المسؤولة.

يُذكر انّ سهيل طالب سعودي مجتهد، انهى الثانوية العامة بنتيجة ممتازة، وهذا ما دفع أهله لإرساله إلى الولايات المتّحدة الأمريكية لكي يُكمل دراسته هناك، والآن هم ذاتهم من يمنعه من إكمال دراسته فيها.