مُذيعة إيطالية تتعرض للتحرش في مباراة نابولي، هذا ما رصدناه نقلًا عن الصحف الايطالية الرياضية، فإنّ المذيعة ديليتا ليوتا التي أطلّت بإطلالة ساحرة في أحد الملاعب وخطفت أنظار الجماهير كانت قد تعرضت لمواقف غير متوقّعة من قبلها ولا من قبل أي من طواقم الصحفيين المرافقين لها.

قبل الخوض في تفاصيل الخبر، الجدير بالذّكر انّ هذه المذيعة قد حصدت الملايين من المتابعات على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيّما على الانستقرام، فقد كان عدد متابعيها وصل إلى خمسة ملايين، وعند المقارنة بينها وبين لاعبي وهدّافي الدوري الايطالي نجد انّها قد تفوّقت على غوانزلو هداف الدوري بمليوني متابع على ذات الموقع.

كانت ديليتا قد شرعت بتقديم الدوري من الدرجة الثانية في الموسم الماضي، إلا انّ ادائها الملفت والمميز، جعل من شبكة دي زد ان تسعى لمنحها الثقة في أن تُقدم الدوري الممتاز في الموسم الحالي، وهذا ما جعلها تتحول إلى نجمة ساطعة في أعين الجماهير والمحللين على حد سواء، وكانت مقرّبة بنسبة كبيرة من نجوم الكرة والرياضة في إيطاليا.

على غير العادة في المباريات الأوروبية، ها هي المذيعة الحسناء تتعرض للتحرش في الملعب، وتتعرض للقرصنة أيضًا، بعد أن اقدم أحد المخترقين على اختراق خصوصيّة هاتفها ونشروا صورًا خاصة بها، على مواقع السوشيال ميديا، وكان هذا الموسم الماضي، والآن تعرضت للتحرش اللفظي من قبل الجماهير “جماهير نابولي” ذلك قبل أن تنطلق المباراة مع فريق بريشيا.