التخطي إلى المحتوى
الزراعة في السعودية .. وأهم المحاصيل الزراعية في المملكة

الزراعة في السعودية تحسنت بشكل كبير خلال العقود الماضية؛ ويرجع هذا لوجود العديد من الأراضي الموجودة بها والتي تتميز بخصوبتها، بالإضافة لقيام الحكومة السعودية بتحويل مناطق واسعة من الأراضي الصحراويّماكينة إلى حقول زراعية عن طريق استصلاح الأراضي وتنفيذ مشاريع الريّ الكُبرى، كل هذه الأمور ساعدت على تنقيح الزراعة في السعودية.

الزراعة في السعودية

ازدهرت الزراعة في السعودية بشكل كبير في السنوات الأخيرة وذلك يعود إلى مناخها المعتدل خلال فصول السنة المختلفة، ووجود العديد من الأراضي الخصبة التي جعلت من السهل زراعة الكثير من المحاصيل المختلفة، مثلما تتميز المملكة العربية السعودية بتوافر منابع مياه الري بشكل كبير ومختلف.

مثلما قامت الحكومة السعودية أيضًا ببذل عمل كبير للتحسين من الزراعة ولذلك قامت بمشاريع الاستصلاح الزراعي حتى يمكنها تغيير جزء كبير من الأراضي الصحراوية إلى حقول زراعية، ونتيجة لكل هذا صرت الزراعة من أكثر أهمية منابع الدخل القومي وذلك يعود إلى تمكُّن الحكومة على تقصي الاكتفاء الذاتي للسكان وتصدير كميات كبيرة جدا من المحاصيل إلى البلاد المجاورة أمر ذي أدى إلى التأثير على الاقتصاد السعودي.

اقرأ أيضًا: اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم

الزراعة في المملكة العربية السعودية doc

تمثل الزراعة في المملكة العربية السعودية من أكثر أهمية منابع الدخل القومي السعودي حيث أنه ينهي بيع منتجات خارج كميات كبيرة جدا من المحاصيل إلى البلاد الأخرى، ومن أكثر أهمية المحاصيل الموجودة في المملكة العربية السعودية ما يلي :

البطيخ: تشتهر زراعته في المناطق الساحلية بالسعودية، ويحدث إنتاجه بكثرة في محافظة الليث حيث ينهي زراعة عشرين هكتار منه.

البلح: يعتبر من أشهر الزراعات في المملكة العربية السعودية حيث يبلغ استثمار النخيل حوالي 2 مليار ريال سعودي.

العنب: يأتي في المرتبة الثانية بعد البلح حيث ينهي زراعة مائة ألف دونم، وتشتهر زراعة العنب في المدينة المنورة والقصيم والطائف، وتسعى الوزارة حاليًا لتحسين إنتاجه عن طريق تسميد الأراضي.

مجموعة من الفاكهة مثل الكمثرى والخوخ: ينهي زراعة هذه الفواكه بكثرة في مساحة الجوف.

البطاطس: تشتهر زراعتها في مساحة القصيم والرياض ومنطقة الجوف وتبوك، وتبلغ مساحة الأراضي التي ينهي زراعة البطاطس فيها حوالي 14524 هكتار.

الطماطم: تصل زراعتها في السعودية حوالي 83 % من مقدار الأراضي بالمملكة، ويبلغ إنتاج المتر الواحد إلى أربعين كجم.

البصل: تحدث زراعته ثلاث مرات في العام حتى ينهي تغطية احتياجات السوق المحلي.

الزيتون: تشتهر زراعته في مساحة الجوف وذلك يعود إلى ظروفها المناخية المناسبة، بالإضافة إلى استخدام أجدد تقنيات الري وكل هذا لصعود الإنتاج.

مثلما يبقى العديد من المحاصيل الأخرى التي تشتهر زراعتها في المملكة العربية السعودية مثل الذرة الصفراء والأعلاف والمشمش والبابايا والمانجو والرمان والعدس والشعير والقمح والسمسم والليمون والبرتقال والجريب فروت.

الزراعة المائية في السعودية

تحاول المملكة العربية السعودية الآن لمواكبة الدول المتقدمة في استخدام أجدد الطرق الزراعية مثل الزراعة المائية التي اشتهرت بشكل كبير في القرن العشرين، ا أن يجب الإشارة إلى أن تاريخها يعود إلى آلاف السنين حيث تم استخدامها لأول مرة في الحضارة الفرعونية القديمة والحضارة الصينية.

والزراعة المائية تكون بند عن استخدام التربة الاصطناعية التي تعتمد على الأحواض المصنوعة من الصوف الزجاجي والأنابيب بنظيرًا من استخدام التربة الطبيعية المتكونة من الطمي والطين، وتتم عملية الزراعة عن طريق ضخ المياه والمحاليل المزودة بالمغذيات المعدنية في الصوف الزجاجي وذلك من خلال الأنابيب، وكل هذا بهدف تطور النبات بشكل صحي.

وتعتبر هذه الطريقة من أحسن الطرق التي يمكن استخدامها في المملكة وذلك يعود إلى مميزاتها الكثيرة مثل توفير الكثير من فرص العمل، والعمل على تقصي مزايا كثيرة سواء قد كانت اقتصادية أو بيئية، وتوفير تسعين % من استهلاك المياه في عملية الري التي تحدث في الزراعة التقليدية، العمل على استظهار الموارد المائية، الاستغناء عن الأسمدة وذلك حتى تنمو المحاصيل بشكل صحي.

اقرأ أيضًا : استخراج بيان تجول للمزارعين واصحاب المواشي

سيزون الزراعة في السعودية

زراعة البطاطس في السعودية في 3 مواسم وهم النصف الأول من شهر يناير، والنصف الأول من شهر أكتوبر، والنصف الأخير من شهر ديسمبر، وتستغرق من ثمانين إلى 110 يوم حتى ينهي حصادها.
زراعة البصل الأخضر في بداية شهر سبتمبر وحتى خاتمة أكتوبر، ويستغرق من تسعين إلى مائة يوم ليتم حصاده، أما البصل الجاف فيتم زراعته في النصف الأخير من شهر أكتوبر وحتى نوفمبر ويستغرق من 180 إلى 195 يوم ليتم حصاده.
زراعة الطماطم في بداية شهر سبتمبر وحتى أكتوبر، وتستغرق من 120 إلى 135 يوم ليتم حصادها.
زراعة الفراولة خلال شهري سبتمبر وأكتوبر.
زراعة السبانخ من بداية أكتوبر وحتى خاتمة نوفمبر، وتستغرق ستين يوم ليتم حصادها.
زراعة الفلفل في شهري يناير وفبراير، بالإضافة إلى شهري أغسطس وسبتمبر، ويستغرق من تسعين إلى 120 يوم ليتم حصاده.
زراعة الكوسا في منتصف فبراير وحتى أجدد مايو، ومن منتصف يوليو وحتى منتصف أكتوبر، وتستغرق من 35 إلى 45 يوم ليتم حصادها.
زراعة الخيار من منتصف فبراير وحتى أجدد إبريل، وتستغرق من أربعين إلى خمسين يوم ليتم حصاده.
زراعة الثوم في منتصف سبتمبر وحتى منتصف أكتوبر، ويستغرق من 150 إلى 165 يوم ليتم حصاده.
زراعة الباذنجان من بداية يناير وحتى خاتمة فبراير، بالإضافة إلى شهري أغسطس وسبتمبر، ويستغرق من تسعين إلى 120 يوم ليتم حصاده.

جدول مواعيد الزراعه في السعوديه

لا تتشبه مواعيد زراعة المحاصيل الزراعية باختلاف نوعها، لذلك سنعرض لكم جدول مواعيد يوضح مواعيد زراعة أشهر المحاصيل الزراعية في السعودية :

المحصول
مواعيد الزراعة
مواعيد جني المحصول

طماطم
8 – 9
تسعين : 120 يوم

باميا
2 – 3 – 8 – 9 – عشرة – 11
ستين يوم

فجل
1 – 2 – 3 – 4
ثلاثين : تسعين يوم

فول
عشرة – 11
تسعين : 120 يوم

خس
عشرة – 11
75 : مائة يوم

ذرة صفراء
2 – 8 – 9
تسعين : 120 يوم

شبت
2 – 3 – عشرة – 11
45 يوم

كزبرة
2 – 3 – عشرة – 11 – 12
أربعين : خمسين يوم

شمام
2 – 3 – 7 – 8
110 يوم

بقدونس
2 – 3 – 9 – عشرة – 11
ستين يوم

كرات
2 – 3 – 9 – عشرة – 11
150 يوم

خيار
2 – 3 – 8 – 9
خمسين : سبعين يوم

ثوم
عشرة – 11
150 يوم

جرجير
2 – 3 – 9 – عشرة – 11
45 : ستين يوم

بحث عن الزراعة في السعودية

استطاعت المملكة العربية السعودية أن تقوم بتطوير إنتاجها حتى بلغ إجمالي الناتج المحلي في العام الماضي حوالي 44 مليار ريال سعودي، وبذلك استطاع أن قديمُساهم في القطاع الغير النفطي بنسبة 6.6%، في حين ساهم في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 3%، وقد أجمع عدد كبير من الخبراء والاقتصاديين على أن المملكة العربية السعودية صرت مميزة من نوعها في هذا المجال نتيجة لـ الأمور التي استطاعت تحقيقها في المجال الزراعي.

اقرأ أيضًا: الاعمال الحرفية في المجتمع السعودي

الزراعة في السعودية قديمًا وحديثًا

اختلفت الزراعة في السعودية بشكل كبير قديما وحديثا حيث أنها قديما لعذاب تنال الاهتمام الكافي من المزارعين بالإضافة إلى عدم توفر الإمكانيات اللازمة لتطويرها، أما مؤخرا وبعد توحيد الأراضي السعودبة حازت على مراعاة كبير من الملك عبد العزيز آل سعود وجميع أبناؤه الذين جاءوا بعده، ولذلك دعونا نخبركم بتفاصيل أكثر بخصوص الزراعة قديما وحديثا.

الزراعة قديما

قد كانت الزراعة في السعودية قديمًا إنتاجها مقيد حيث أن المساحة المزروعة قد كانت تكفي المناطق ذات الكثافة السكانية القليلة فقط، وذلك نتيجة لـ طبيعة المملكة الصحراوية بالإضافة إلى عدم وجود الإمكانيات والأدوات التي يمكن أن تساعد في تطويرها، مثلما أن السعودية قد كانت لا تمتلك الكثير من منابع الماء، كل هذا أدى إلى تخفيض الإنتاج الزراعي.

الزراعة مؤخرا

اهتم الملك عبد العزيز آل سعود متحد أراضي المملكة العربية السعودية بتحسين أحوال الأراضي وتنقيح الأبار وترميمها وحفر آبار حديثة، مثلما قام بإنشاء هيئات مائية مثل عين زبيدة وعين الزرقة، بالإضافة إلى قيامه بإنشاء أضخم منظمة تهتم بأمور الزراعة في المدينة المنورة، وبعد اكتشاف البترول قام الملك عبد العزيز بإدخال المعدات الزراعية الحديثة عن طريق تقديم الدعم المالي للمزارعين.

وقد قام ابناؤه باستكمال سفرية التنمية الزراعية بعد وفاته حيث أنه في عام 1953م تم تغيير المديرية العامة للزراعة إلى وزارة الزراعة والمياه، مثلما تم إنشاء بنك التسليف الزراعي حتى يقوم بطرح قروض مالية للمزارعين للعديد من أعوام بدون مزايا، والآن تتجه المملكة العربية السعودية إلى استخدام الزراعة المائية بنظيرًا من الزراعة التقليدية لصعود إنتاجها.

وفي خاتمة مقالنا نكون عرضنا لكم جميع المعلومات التي تريدون معرفتها بخصوص الزراعة في السعودية، مثلما أننا اخبرناكم بأشهر المحاصيل التي تقوم المملكة بزراعتها، بالإضافة إلى موعد زراعتها، وآخيرًا قمنا بإظهار بيانات بخصوص الزراعة في السعودية قديمًا والزراعة في المملكة حديثًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *