حقيقة سجن بائع الماء اليمني بدعوى من والدته !، هذا ما تداوله الكثير من روّاد التواصل الاجتماعي المختلفة، ذلك بعد ان ذاع صيت هذا الطفل في الكثير من السوشيال ميديا، حيثُ انتشر له فيديو وهو يُغنّي أحد الأغاني التراثية اليمنية، لصلاح الأخفش، مطربه المفضل.

بعد أن انتشر فيديو بائع الماء اليمني “عمرو أحمد” لاقى هذا الطفل الكثير من الشّهرة في اليمن وفي غيرها من الدّول العربية، ذاك الطفل الذي خرج من رحم المٌعاناة، كانت والدته قد انفصلت عن أبيه منذ سنوات، وها هو الخلاف قد نشأ بينهما مجددًا بعد أن عُرض على ابنهما عرض من احد الملحّنين في لبنان، إلا انّ أبيه رفض هذا العرض، إلا مُقابل مبلغ مالي كبير، الأمر الذي رفضه الملحّن.

اضطرّت والدة بائع الماء اليمني أن ترفع دعوى قضائية على زوجها السابق، لكي تتمكّن من اصطحاب إبنها إلى لبنان لتتمّ العقد الذي عُرض على ابنها، وكان طليقها رافضٌ له، وهذا ما سيستدعي مُثول الطفل أمام المحكمة، لكي يُدلي بما يجب أن يُصرّح به في حال اراد أن يتّجه مع أمه إلى لبنان أم يودّ الاستمرار مع والده في اليمن.

بعد بضعة أيام من اكتسابه شهرة واسعة على الانترنت، قد أبدت أصالة نصري الفنانة السورية إعجابها بصوت هذا الطفل، وقد حصل على عرض من الملحّن صبحي محمد لكي يُلحّن له أول فيديو كليب، إلا انّ والده قد رفض كما أسلفنا الذكر.