الإفراج عن صحفية روسيّة احتُجزت لدى إيران منذ أسبوع، هذا ما أعلنت عنه السّفارة الروسية في إيران، ذلك اليوم الخميس الموافق العاشر من أكتوبر 2019.

احتُجزت الصّحفية الروسية الأسبوع الماضي، ولم يتم الإعلان من قبل الجهات المختصة الإيرانية عن سبب الاحتجاز، ذلك حسبما ورد في الصحف الروسية الرسمية، إلا انّ الجهود التي بذلتها السفارة الروسية في طهران قد أثمرت بالإفراج عنها بعد اسبوع.

تظافرت الجهود ما بين كل من السفارة الروسية والإيرانية، للحصول على اي من التفاصيل التي تخصّ احتجاز المواطنة الروسية التي تعمل كصفحية في العاصمة الإيرانية طهران، وها قد سافرت “يوزيك” لتعود إلى بلادها صباح اليوم الخميس.

يُشار إلى انّ قوات الحرس الثّوري هي من اعتقلت الصحفية الروسية “يوزيك” وذلك فور وصولها للمطار، وكانت التهمة الاولى التي وجّهت إليها هي التعاون مع الاستخبارات الاسرائيلية!.

أعرب الكاتب الصحفي “بوريس” زميل “يوزيك” عن تذمّره من التصرف الذي وُجّه لصديقته، واكّد بانّها تعمل مراسلة في ايران تحديدًا في العاصمة طهران، منذ بضعة سنوات، وأضاف إلى انّ دعوة صديقتها قد تمّت منذ فترة، وما كان منها إلا ان سافرت إلى ايران، إلا انّ قوات الأمن استولت على جواز سفرها واعتقلتها، ولكن يُذكر انّ الصحفية الروسية قد اعتُقلت من الفندق اثناء مداهمة غرفتها الخاصة التي تُقيم بها، ذلك في مساء اليوم الاول الذي وصلت به إلى البلاد.