هل زواج المسيار قانوني؟ من بين الأسئلة الدينية التي يرغب الكثير من المسلمين في معرفتها ، خاصة من حالتهم الصعبة ، لا يمكنهم تحمل تكاليف الزواج الباهظة. سنتعرف على زواج المسيار ، وما حكمه في الشريعة الإسلامية.

تعريف زواج المسيار

زواج المسيار زواج تتوافر فيه معظم شروط الزواج وأركانه الشرعية ، ولكنه يختلف عن الزواج المعتاد في أن تتنازل المرأة عن بعض حقوقها لسبب ما قد يكون ملكاً للزوج ، و قد يكون ملكا للزوجة ، وقد يكون مرتبطا بهما معا ، وقد تكون هذه الأمور متعلقة بالنفقة. أو المسكن أو السكن أو أي شيء آخر له علاقة بحقوق المرأة يمكن من خلاله تسهيل الأمور الزوجية للزوج.

هل زواج المسيار جائز؟

اختلف الفقهاء في جواز زواج المسيار في عدم جوازه على ثلاثة أقوال: الأول: أن نكاح المسيار جائز ؛ لعدم وجود نص شرعي في أن هذا النكاح مكروه أو لا يجوز ، فقال بعضهم: جائز. بالكراهية. وذلك لأن الفساد يمكن توقعه من المرأة ؛ فهو كالمساس بحقها ، أو إهانة للمرأة ، ومنهم من قال بالنهي عنها ، ومن أبرز من قال بالجواز الشيخ عبد العزيز بن باز.[1] والشيخ عبد العزيز آل الشيخ[2]ومنهم من قال بالجواز ثم انقطع وهو الشيخ ابن عثيمين ، ومنهم من قال بالنهي وهو الشيخ الألباني.[3]

الأسباب التي تؤدي إلى زواج المسيار

للزواج المسيار أسباب كثيرة تؤدي إليه ، ولعل أبرز هذه الأسباب:[4]

  • ارتفاع نسبة العنوسة بين النساء ؛ عدد العنوسة في زماننا مرعب ، والسبب في ذلك هو المبالغة في المهور ، والنفقات الباهظة التي يطلبها أهل الزوجة من الزوج ، والذي من خلاله يرفض أن يطلب منها الزواج منها. لاستحالة تنفيذها.
  • الرغبة الشديدة لدى بعض الرجال الذين يريدون الزواج من بعض النساء ؛ لكي يغفر لهم ، ولكن عدم القدرة على الزواج يجعلهم لا يملكون.
  • يجوز للرجل أن يتزوج بزوجة ثانية ، لكنه لا يرغب في إظهار ذلك لزوجته الأولى ؛ حتى لا تكون بينه وبينها مشاكل كثيرة ، ولا يؤدي هذا إلى انشقاق بينهما.
  • كثرة سفر الرجل ، وإقامته في البلدان التي يرحل إليها مدة طويلة ، من أشد الأسباب التي تؤدي إلى زواج المسيار ، حتى لا يقع في الفسق ، أو الوقوع في شيء لا يرضي. الله.

نتعرف من خلال هذا المقال على جواز زواج المسيار ، وتعريف العلماء بزواج المسيار ، وما هي الأسباب التي تؤدي إلى زواج المسيار ، وما هي آراء العلماء في هذا الزواج ، وهل أحكام هذا الزواج؟ والزواج مضروبا في تعدد الزمان والمكان ، أو أن لها حكم ثابت ، ومنهم العلماء الذين قالوا بجوازه وعدم جوازه.