من هو السامري في سورة طه؟ وهي من المعلومات الدينية التي يبحث عنها كثير من المسلمين وخاصة المهتمين بعلوم القرآن والتفسير والأحكام الإسلامية. ورد هذا الاسم في أكثر من سورة من القرآن الكريم ، والقرآن الكريم مليء بالعديد من القصص التي استخلصت منها العديد من الخطب والدروس. في من هو السامري وفي أي شعب وموقعه مع قومه.

دولة بني اسرائيل بعد غرق فرعون

كان بنو إسرائيل تحت إمرة فرعون ، وكان يقول لهم: أنا ربكم الأعلى ، ولا يقف أمامه أحد ، بل كان يذبح أولادهم ويحيي نسائهم ، إلا الله سبحانه الله – أرادوا أن يهرب بنو إسرائيل. فأرسل الله إليهم موسى بنور النبوة ، وهلك فرعون وجيشه حتى أغرقهم الله بعد موسى ومن معه عبر البحر ، وبعد غرق فرعون بارك الله بني إسرائيل بركات أخرى منها: لقد وعد الله تعالى موسى أربعين ليلة أن يترك قومه. حتى يتكلم الله تعالى ، وخلف موسى أخاه هارون من بعده على قومه ، ولكن جاء رجل وضلهم بعد سيدنا موسى.[1]في ذلك الحق- سبحانه- يقول: “يا بني إسرائيل قد أنغنينكم من عدوكم ، وأعدناكم على يمين المنصة وأنزلوا عليكم منّا … .وما أعجلك عن قومك يا موسى ، فقالوا أولًا على الآثاري والمسرع لك يارب ، ليقتنع ^ قلت لو وجهنا شعبك السامري ضللهم من بعدك.[2]

من هو السامري في سورة طه

وقد تعددت الأسماء التي تدل على السامري ، فقد قيل: هو رجل من بني موسى ، أو من بني إسرائيل ، وقال بعضهم: يقال له موسى بن ظفر ، وقال بعضهم: دُعي. ميخا وبلدته تدعى كرمان ، وهو الرجل الذي ضلل أهل موسى بعد أن وعد موسى ربه ، وسأل موسى السامري لماذا فعل ذلك ، فقال: قال: ماذا قلت؟ أيها السامري؟ ” لذلك كان رد السامري على موسى أنه رأى شيئًا لم يره أحد ، وهو أن الإله الذي يدعو إليه موسى هو إله لا يراه أحد. كيف يمكنهم إعادته! وكون فكرة أنه يريد أن يصنع إلهًا يراه الناس. لأن هذا ما اعتادوا عليه ؛ فصنع لهم عجلًا جيدًا بالخدش ، لأن بني إسرائيل استعاروا الحلي من الأقباط قبل أن يفروا من فرعون. أخرج منه العجل[3]وفي ذلك يقول الله تعالى: “ثم أنزل لهم عجلًا ذا وداعة فقالوا هذا إلهكم وإله موسى هو دعوتي”.[4]

التوبة من عبادة العجل

بعد تفجير العجل ، وما لا يقل عن عقاب السامري ، كان لابد من معاقبة الحنون وخلف السامري في عبادة العجل ، ويقول الحق تعالى -: “الذين أخذوا العجل سينالهم غضبا من هم ربي وذل في حياة الدنيا كما نكافئ الكاذبين * ومن فعل السيئات ثم توبوا بعدها واعتقدوا أن ربك غفور رحيم بعدها.[5، ثم ألهمهم الله الاستغفار؛ فرحمة الله وسعت كل شيء، وألهمهم دعاء الإنبياء، وهو:”لئن لَمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِين”[6]أمرهم موسى بإتمام التوبة الكاملة بقتل بعضهم البعض. قبضوا على الخناجر ، وضربوا بعضهم بعضا ، وفي ذلك يقول الله تعالى: “قال موسى لقومه: يا شعبي! أنتم زلمتم أنفسكم بطاقتكم العجل توبوا إلى باريكم فاقتيلوا أنفسكم خير لكم عندكم باريكم فتاب ..”[7]

من خلال هذا المقال نتعرف على من هو السامري في سورة طه ، ما هو اسمه ، وهل هناك دليل على بلدته ، والوضع الذي كان فيه قوم فرعون بعد غرق فرعون ، وما حجة السامري؟ صنع لبني اسرائيل. فيجعلهم يعبدون العجل ، وكيف صنع العجل ، وما هو موقف هرون من السامري ، وتوبة بني إسرائيل بعد سقوطهم في عبادة العجل؟