يتساءل الكثير من المواطنين عمن هي خلود الخميس التي لفتت الأنظار إليها مؤخرًا بعد إعلان تعيينها في أهم المناصب الإدارية بالمملكة في الأيام الماضية. حول أبرز المعلومات عنها ، بعد لقائها على وجه الخصوص مع أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز للاحتفال بقرار تعيينها ، وهذا من أهم الإجراءات التي تتخذها الدولة دعما و تمكين المرأة في المجتمع السعودي ، وكثير من الناس لديهم فضول لمعرفة أهم المعلومات عن خلود الخميس. من حيث مؤهلاتها التعليمية وإنجازاتها ، ومن خلال ال يمكنك التعرف على سيرتها الذاتية.

من هي خلود الخميس

خلود الخميس من مواليد مدينة تبوك ، حاصلة على درجة الدكتوراه في الكيمياء غير العضوية من جامعة هوارد بالولايات المتحدة الأمريكية عام 2018 ، وعملت مدرسًا جامعيًا في كلية العلوم بجامعة تبوك حيث حصلت عليها. منصب أستاذ مساعد في الكيمياء العضوية.

إنجازات الخلود الخميس

السجل التاريخي للدكتورة خلود حافل بالعديد من الإنجازات منها إصدار العديد من الكتب وإجراء بحث علمي في الكيمياء ، حيث لم يكن إنجازها فقط في تعيينها أميناً لمجلس منطقة تبوك ، بل كان الإنجاز الأكبر هي أنها أول امرأة يتم تعيينها في هذا المنصب القيادي. وكانت سيدة سعودية في ذلك المنصب من قبل ، بعد أن نالت ثقة الحكومة في قدرتها على تولي منصب إداري وقيادي ، حيث صدر قرار التعيين من وزير الداخلية.

الجدير بالذكر أن الدكتورة خلود كانت مشرفة في قسم الكيمياء بجامعة تبوك ، كما عملت عضوًا في الجمعية الكيميائية الأمريكية ، بالإضافة إلى كونها عضوًا في وحدة النانو في الولايات المتحدة الأمريكية. أمريكا ، وحصلت على العديد من الجوائز العلمية سواء على مستوى المملكة أو على المستوى الدولي.

وأعربت الدكتورة خلود عن شكرها وتقديرها للحكومة السعودية في الإعلام بتكليفها بهذا المنصب وثقتها في كفاءتها ومزاياها ، وأشارت إلى أنها ستعمل بكل ما في وسعها لتحسين مستوى الخدمات في المملكة. منطقة تبوك ، تحقيقا لأهداف المملكة الاستراتيجية في التنمية الشاملة وفقا لرؤية 2030. أطلق العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي على تويتر تغريدات تشيدون بهذا القرار.

جدير بالذكر أن المملكة شهدت في السنوات الأخيرة ارتفاعًا ملحوظًا في نسبة النساء السعوديات اللائي شغلن مناصب إدارية في مختلف القطاعات ، مثل المجالس البلدية ومجلس الشورى والبنوك والإذاعات ، بهدف تعزيز الدور. المرأة في تنمية المجتمع السعودي ، والمساواة بين الجنسين في العمل ، وإيمانا منها بأن النهوض بمكانة المرأة جزء من أهم الأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030 للتنمية الشاملة.