تابعوا معنا اليوم قصة جواهر ووائل الطفلين اللذين اصبحا حديث مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية ، حيث ظهرت قصتهما في مدينة عرعر بالحد الشمالي ، ولأن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت من أهم منافذ الأخبار الجديدة ، فقد أصبح من السهل على الأفراد معرفة ما يدور حولهم من خلالهم ، لذلك انتشرت قصة جواهر ووائل في فترة وجيزة ، وواصلت محركات البحث السؤال عنها ولأننا نسعى دائمًا في لتقديم كل ما هو جديد ، فسوف نقدم لكم قصة الطفلين بالتفصيل من خلال الأسطر التالية.

قصة جواهر ووائل

اشتهرت قصة الطفلين بعد تداول مقطع فيديو أخرج فيه أحد الأفراد الطفلين من السيارة بعد أن أمضيا فترة طويلة فيها وبدت عليهما التعب والاختناق ، وأشارت العديد من المصادر الصحفية إلى أن الرجل أعادوا الأبناء لأسرهم دون إبلاغ الجهات الرسمية ، حيث وجه الأمير فيصل بن خالد بن سلطان أمير المنطقة الشمالية ، وذهبت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة لدراسة حالة الطفلين اللذين ظهرا وفي مقطع الفيديو ، أعدوا تقريرًا عاجلاً عن القضية ، وشدد الأمير على ضرورة بدء عمل حماية الأسرة في فرع الوزارة ورفع توصياته مع إيجاد الحلول المناسبة لمنع تكرار مثل هذا الحادث.

ودعا الأمير الشؤون الصحية في المنطقة إلى توفير الرعاية الصحية اللازمة للطفلين والتأكد من سلامتهما ، وبدأت التحقيقات في الجريمة التي ارتكبت بحق الطفلين وائل وجواهر.

تم إطلاق هاشتاق وائل وجواهر على مواقع التواصل وتضمن اسم الطفلين اللذين كانا في السيارة ، وتلقى المصور العديد من الصور لهما وحمل والديهما على إهمالهما.

رأي وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في قصة الطفلين

  • أكد متحدث باسم وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية أن جميع المختصين في وحدة حماية الأسرة يجرون تحقيقات خاصة بعد ورود عدد كبير من الشكاوى والبلاغات عن العنف ، ويجري التنسيق مع الجهة المختصة للوصول. على مرتكبي هذه الجريمة أن يطبقوا أشد العقوبات عليهم ، حرصاً على حماية الأطفال.
  • وأكد نايف العنزي العامل في قطاع حماية الأسرة بالمنطقة الشمالية أنهم نجحوا في الوصول إلى الأطفال ، وأوضح أنه يجري فحص الطفلين للتأكد من سلامتهما الصحية ، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية ذات الصلة. .
  • حققت الحكومات المختصة في المملكة العربية السعودية في السبب الحقيقي وراء قصة جواهر ووائل ، وكشف أن شخصًا عثر على الطفلين في السيارة وأنقذهما من الاختناق داخل السيارة.

كانت هذه كل المعلومات المتعلقة بقصة جواهر ووائل ، وحتى هذه اللحظة وصلنا معكم إلى نهاية مقالنا. نشكرك على حسن متابعتك وندعوك لقراءة المزيد في عالم ال العربية الشاملة.