يرغب العديد من العاملين في المملكة العربية السعودية في معرفة تفاصيل المادة 24 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل ، حيث تعمل اللائحة التنفيذية لنظام العمال ، الصادرة عن وزير العمل ، على تفصيل وتوضيح وتفسير المواد المتعلقة نظام العمل في المملكة وفقا لمتطلبات ظروف العمل في المملكة واللائحة التنفيذية من درجات التشريع التي تقرها السلطات التنفيذية مخالفة لمبدأ أن التشريع حق أصيل للهيئات التشريعية وحدها .

نظام العمل في المملكة العربية السعودية

ما هو نظام العمل السعودي؟ يقصد بنظام العمل: المجموعة المجردة من القواعد العامة التي تنظم العلاقة التعاقدية بين أصحاب العمل والعمال ، وتوضح الحقوق والواجبات التي يجب على كل منهم الالتزام بها ، كما تشمل تنظيم الإجازات التي يستحقها العامل في المقابل. لأداء الواجبات المطلوبة منه في الوظيفة ، والحقوق التي تضمن استغلال أصحاب العمل لعمالهم ، من خلال تحديد مدة ساعات العمل الرسمية ، وتنظيم الأجور مقابل العمل في الإجازات ، وكذلك التعامل مع المشاكل التي تنشأ أثناء سريان مدة العلاقة التعاقدية ، وحق صاحب العمل في إنهاء العقد إذا أخل العامل بواجب من واجبات وظيفته ، أو أضر بالعمل عمداً ، كما يعمل على تحديد الجهات المختصة لتسوية المنازعات الناشئة عن عقود العمل. وغيرها من الأمور التي تحمي حقوق طرفي العقد ، وتضمن تنفيذها بشكل عاجل مع عدم الإخلال بأي منهما.

المادة 24 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل

تناولت المادة 24 من اللائحة التنفيذية لقانون العمل أحكام المادة 108 من قانون العمل ، حيث نصت المادة 108 على ما يلي:[1]

لا تسري أحكام المادتين 99 و 100 من هذا النظام على الحالات التالية: 1- الأشخاص الذين يشغلون مناصب عليا ذات مسئولية في الإدارة والتوجيه ، إذا كانت هذه الوظائف تمكن شاغليهم من أن تكون لهم سلطة صاحب العمل على العمال . 2- الأعمال التحضيرية أو الأعمال التكميلية التي يجب أداؤها قبل أو بعد بدء العمل. 3- العمل المتقطع بالضرورة. 4- العاملون المكلفون بالحراسة والنظافة عدا حراس الأمن المدني. تحدد اللائحة العمل المبين في الفقرات 2 و 3 و 4 من هذه المادة والحد الأقصى لساعات العمل فيها. .

وتوضح المادة 24 من اللائحة المقصود بكل من: العمل التحضيري والتكميلي ، وكذلك المقصود بالعمل المتقطع ، وما يقصد به كل من عمال الحراسة وأعمال النظافة.

المادة 112 من قانون العمل

تنص المادة 112 من نظام العمل في المملكة العربية السعودية الصادر بالمرسوم الملكي الصادر عن الملك عبد الله بن عبد العزيز رقم م / 51 وتاريخ 23/8/1426 هـ على ما يلي: [2]

“لكل عامل الحق في إجازة بأجر كامل في الإجازات والمناسبات التي تحددها اللوائح”.

نصت هذه المادة على أن الإجازات الرسمية التي تحددها الدولة التي يستحق فيها العامل أجره كاملاً عن هذا اليوم ، ولا يجوز لسلطة العمل تخفيض هذا اليوم من راتبه المستحق ، وفي هذه الحالة يحرم على العامل. القيام بعمل مع صاحب عمل آخر ، وفي هذه الحالة يحق لصاحب العمل حرمانه من أجره عن أيام الإجازة ، أو استرداد الأجر الذي دفعه له إذا كان قد دفع الأجر بالفعل ، وتنص المادة 118 من قانون العمل على ما يلي:

لا يجوز للعامل أن يعمل لدى صاحب عمل آخر أثناء تمتعه بإجازة من إجازته المنصوص عليها في هذا الباب ، وإذا أثبت صاحب العمل عدم موافقته على ذلك فيجوز له حرمانه من أجره عن مدة الإجازة. أو استرداد ما دفعه له سابقاً من هذا الأجر.

نظمت المادة 25 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل أحكام الإجازات الرسمية المنصوص عليها في المادة 112 من النظام ، كما أوضحت الإجراءات الواجب اتباعها في حالة تعارض الإجازات الرسمية مع الإجازات الدورية للعامل.

المادة 25 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل

تتناول المادة 25 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل الصادرة بالقرار الوزاري رقم 1982 بتاريخ 28/6/2020 نظام الإجازات المنصوص عليه في المادة 112 من قانون العمل حيث أعلنت الإجازات والمناسبات المنصوص عليها في المادة وهي:

  • إجازة عبد الفطر ، التي تستمر لمدة أربعة أيام ، من اليوم التالي التاسع والعشرين من رمضان.
  • إجازة عيد الأضحى ، ومدتها أربعة أيام من يوم الوقوف بعرفات.
  • عطلة العيد الوطني للمملكة العربية السعودية ، وتستمر ليوم واحد ، وهو أول أيام الميزان ، حسب ما هو منصوص عليه في تقويم أم القرى.

وفي حالة تداخل هذه الأوراق مع أي من الأوراق الأخرى يكون التوفيق بينها على النحو التالي:

  • إذا تداخلت إحدى الإجازات السابقة مع الإجازة المرضية للعامل ، فيحق للعامل أجره الكامل عن هذه الأيام ، بالإضافة إلى أجر الإجازة المرضية ، سواء كانت إجازة مرضية بأجر كامل أو نصف أجر.
  • إذا تداخلت إحدى الإجازات السابقة مع أيام الراحة الأسبوعية للعامل فيعوض عنها قبل أيام الإجازة أو بعدها ، حسبما يقتضيه حسن سير العمل.
  • إذا تداخلت إحدى الإجازات سالفة الذكر مع الإجازة السنوية ، تمدد الإجازة السنوية للعامل بمقدار أيام هذه الإجازات.
  • إذا تداخلت إجازة العيد الوطني مع أحد الإجازات ، فلن يتم تعويض العامل عن أجر ذلك اليوم.

ولهذا انتهينا من المقال وتعرفنا من خلاله على تفاصيل المادة 24 من اللائحة التنفيذية لنظام العمل ، كما اطلعنا على المادة 112 من قانون العمل والمادة 25 من اللائحة التنفيذية التي توضح عليه.