يعتبر الاحتفال باليوم الوطني المحظور من أكثر الأسئلة القانونية تكرارا في هذه الفترة قبل العيد الوطني السعودي ، لأنه من الطبيعي أن تقام الاحتفالات والأعراس والمناسبات في المملكة العربية السعودية بمناسبة العيد الوطني السعودي. اليوم ، واليوم الوطني هو اليوم الذي أعلن فيه الملك عبد العزيز نقل اسم الدولة من مملكة الحجاز ، ونجد ملاحقها إلى المملكة العربية السعودية ، وفي هذا المقال إجابة على السؤال: هل الاحتفال باليوم الوطني حرام في الإسلام؟[1]

حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي

بالتفصيل في موضوع الاحتفال باليوم الوطني السعودي ، يمكن القول إن الدين الإسلامي يحرم بداهة كل ما يكون فيه تقليد للكافرين لا قدر الله ، وهذا يؤدي إلى جميع المظاهر التي يشبهون فيها الكفار أو الكفار. فيها مخالفة للشريعة الإسلامية أثناء الاحتفال بالعيد الوطني السعودي فلا ريب أنه محرم ، كزينة النساء والمبالغة في الاختلاط والتزين والتطيب على الفتيات مما قد يؤدي إلى الفتنة. كل هذه الأمور ممنوعة في الاحتفال باليوم الوطني ، ولكن إذا كان الاحتفال باليوم الوطني السعودي يقوم على لقاء الناس وتهنئة بعضهم على الحدث الكبير الذي حدث على هذا النحو هذا اليوم ، وتذكير بعضهم البعض بضرورة الاستمرار في العمل من أجل إعلاء كلمة الحق في هذا البلد ، ومن أجل استقرار وأمن وحرية دائمين في هذا البلد ، فهذا أمر لا ضرر ولا حرج فيه ، والله سبحانه وتعالى. يعرف افضل.[2]

هل الاحتفال باليوم الوطني ممنوع؟

اختلفت أجوبة العلماء في السؤال: هل الاحتفال باليوم الوطني محرم في الإسلام وانقسموا على أكثر من رأي؟ ومنهم من قال: إن اليوم الوطني والاحتفال به بدعة ويشبه بالكفار وليس من الأعياد الدينية التي أباح الدين الإسلامي الاحتفال بها ، ومن العلماء الذين رأوا الاحتفال بهذا. العيد في حدود الضوابط الشرعية جائز لأنه تذكير بوحدة الوطن وتأسيسه وبنائه ، والراجح في هذا الأمر – والله أعلم – أنه لا ضرر في تنحية يوم للوطن ، يذكر فيه الناس بعضهم البعض بأهمية الوطن وأهمية استقراره وأمنه ، ويوصي الناس فيه بعضهم البعض بضرورة الحفاظ على أمن هذه الأمة ومصالحها ، وهي كما يحتمل أن الاحتفالات العامة وأعياد العيد الوطني لا تجوز ، لأن هذا العيد ليس من الأعياد التي حددتها الشريعة للمسلمين ، والله تعالى أعلم.[2]

فتوى اللجنة الدائمة بالمملكة العربية السعودية في حكم الاحتفال

أصدرت اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية برئاسة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، فتوى في حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي بأن هذا اليوم ليس من الأعياد التي شرع الإسلام في الاحتفال بها ، و أن الاحتفالات التي تقام في اليوم الوطني السعودي ليست عبادات تقرب العبد من ربه ، لذلك فإن الاحتفال بهذا اليوم حسب فتوى اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية بدعة لأنه بدعة ، ولأنها جزء من قول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: (من عرض هذا الأمر على شؤوننا ما ليس منه فهو جواب).[3] وقالت اللجنة الدائمة: إن الاحتفال باليوم الوطني مثل الكفار ، فهو من البدع التي لا تحل في الإسلام ، والله تعالى أعلم.

إلى هنا نكون قد استوفينا مناقشة حكم الاحتفال باليوم الوطني السعودي ، وكنا قد أجبنا على السؤال: هل الاحتفال باليوم الوطني ممنوع ، وقد عرضنا فتوى اللجنة الدائمة في المملكة العربية السعودية بشأن حكم الاحتفال ايضا.