هل تفرض غرامة على الجهات التي توظف عمالها خلال العيد الوطني؟ يتساءل الكثير من أصحاب الأعمال في القطاع الخاص في المملكة العربية السعودية عن إمكانية تشغيل عمال في هذا اليوم ، وإذا قام بتعيينهم ، فهل هناك عقوبة قانونية تُفرض عليه؟ ونعرف تفاصيل هذا الأمر من خلال المقال التالي.

اليوم الوطني السعودي

اليوم الوطني السعودي هو اليوم الذي يحتفل فيه الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود – رحمه الله – بتوحيد المملكة العربية السعودية ، وتم الاحتفال به لأول مرة عام 1935 م ، بناءً على المرسوم الملكي النبيل الذي صدر في هذا الشأن. واستمر الاحتفال بهذا اليوم على المستوى الرسمي فقط ، حتى صدور القرار الملكي من قبل الملك عبد الله بن عبد العزيز باعتبار هذا اليوم عطلة رسمية في عام 2005 ، وبموجبه العمال بموجب هذا القرار سواء في القطاع الحكومي أو للقطاع الخاص إجازة رسمية بهذا الشأن. اليوم ، بأجر كامل ، دون أي خصم من الأجر الأساسي للعامل.

تعمل بشكل جيد في اليوم الوطني

نص قانون العمل السعودي في المادة 112 على أن “لكل عامل الحق في إجازة بأجر كامل في الإجازات والمناسبات التي تحددها اللوائح”. [1] نصت اللائحة التنفيذية للقانون الصادرة عن وزير العمل على أن العيد الوطني هو أحد أيام العطل الرسمية الوطنية ، حيث يدفع للعامل أجره كاملاً ، وفي حالة مخالفة المنشأة للقانون وتشغيل العمال في هذا اليوم كأنه يوم عمل عادي ، فهذا الأمر يعد مخالفة صريحة للقانون ، يتم فرض غرامة مالية على المؤسسة التي تستخدم عمالاً في العيد الوطني ، لكن قيمة الغرامة المفروضة تختلف من مؤسسة إلى أخرى حسب لتقدير الجهات المختصة في وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية ، والتي منحها القانون سلطة تقديرية لفرض الغرامات الناتجة عن مخالفة المؤسسات التابعة للوزارة لأحكام هذا القانون.

تعويضات الموظفين عن عطلة العيد الوطني

ينص نظام العمل في المملكة العربية السعودية على تعويض العاملين بالمؤسسة في حال عملهم في العيد الوطني والأعياد الرسمية إذا اقتضت ضرورة العمل ذلك ، على أن يتم تعويض العامل عن عمله أثناء العيد الرسمي بفعل شيئين:

  • الأول أنه يُمنح يوم عطلة بدلًا من اليوم الذي تم تكليفه فيه بالإجازة الرسمية ، ويمكن للعامل الاستمتاع بهذا اليوم عند انتهاء المهمة ، أو في أي يوم خلال عام من تاريخ تكليفه. للعمل.
  • الثاني: أن يمنح العامل تعويض مالي عن عمله خلال هذا اليوم.

علما بأنه لا يجوز الجمع بين التعويضين للعامل ، وقبول أحدهما تنازل ضمني عن الآخر ، كما لا يحق له بعد ذلك مطالبة صاحب العمل عن أي منهما.

وإلى هنا انتهينا من المقال ، وتعرفنا من خلاله على غرامة العمل في العيد الوطني المفروضة على المؤسسات التي تكلف موظفيها بالعمل خلال إجازة العيد الوطني ، كما تعرفنا على الطرق في والتي يتم تعويض العامل عن تكليفه بعمله خلال هذا اليوم.