شعرت بقدوم الشتاء ، عالم الشتاء معطف الجمال قطاراته البيضاء المشرقة ولكن تحرّك زوايا عقولنا على الابتكار لدرجة أننا قد نكتب الشعر عن الشتاء وأحيانًا نحب ما يحمل دفء المشاعر ويلهم الشعراء ، كما برع الشعراء وشعر الكتّاب في الغزل المغزول على قطرات الندى المتساقطة من السماء ، بقدوم فصول الشتاء ما دام الإلهام لعشاق ما يجمعهم بدفء المنزل والملابس وما يحمل من طقوس متشابهة في مختلف بقاع العالم تكون قطرات الماء رسول الحب ، ويكون الثلج لعشاق فستان زفاف الشعر لقدوم الشتاء ،

شعر عن بداية الشتاء

  • يرسم الحب على كل أوراق الشجر الحب منقوش عليه .. ريش طيور وخرز مطر
  • ما هو أجمل شتاء وهو يعلمنا ويهدينا بأغلى المعاني والعلامات ، ما أجمل شتاء ، وذلك الأمل أن يكون بعد ليلة الشتاء أجمل شتاء وشعور بالحب والدفء والحنان. اجمل شتاء و صوت اطفال فوق اغنية ما اجمل شتاء و تلك اللوحة الجميلة التي ترسم في السماء ما اجمل شتاء و ماء المطر يزيل من القلب البرد و اجمل شتاء و نهارها ملبد بالغيوم في سحاب المساء البرد يسكن ضلوع العاشقين والليل وحيد لا لطيف ولا دافئ.
  • أنا ضمني في احمرار برد الشتاء أو دفني. لا ، لقد أصبح العالم جليدًا.
  • أنا أدعو .. صباح البرد ولا يوجد من يسمعني ومن زارني بالليل طردته .. وظهر السخط
  • وأعود .. أصرخ وأسأل: وسأخرجهم مني ، أعرف لماذا ، في لحظة جفافهم ، أصبح شيء طبيعي بالنسبة لي
  • وما يتعب برودة دواجن المساء هو حرف العلة الذي يثير الشكوك في إجابة العذر
  • البرد هو برد العواطف مع السدادة القطنية ، والجسم دافئ
  • بدت الحيل الباردة وكأنها تهب ، تفتح النوافذ وترسم مظهر رغباته
  • الصمت والهواجس
  • والليل والبرد وفراق صوت الحطب مما سمعته
  • يا برداجلي ونحن في هوسي نغرق فيه. النار في الخشب وليس خلف ضلعي.
  • إذا لم تجد من يرضيك ، فحاول إرضاء نفسك ، وإذا لم تجد من يضيء شمعة لك ، فلا تبحث عن آخر من يزرعها … وإذا لم تجد من زرع سهما في أيامك فلا تبحث عن من زرع سهما في قلبك وذهب باردا. تقلى وان فى هاجس النار تغرق فى الخشب وليس خلف ضلوعى.

شعر عن الشتاء والنار

… وكان الوعد أنه سيأتي الشتاء ، وذهب الشتاء ، وقد مضى الربيع ، أنت تطرزه ، لا يوجد فستان جميل.

وبينما يختبئ كرم الأطفال ، وفي أكتوبر ، في خشب الخشب الرائع ، ضاع كرم الستائر في بلدي ، والنجوم في بلدي من قبل ، لم يهتديوا ، ولا تدعي الضمائر والأضلاع أشم فيك رائحة المراعي ، أقبلها عندما أقبلها في الحقول ، وأمتدح شفتي الربيع في جسدي ، من رغباتك ، رائحة ضائعة.

فهل يمكن إطفاء الجحيم … هل يمكنني ذلك؟ لا تخافوا الشتاء ولا قواه

جهنمي الصغير .. لا تخف. وهل تنطفئ النار .. وهل ممكن؟

أكياس البكاء

إذا جاء الشتاء

وحركت الرياح ستائرى

أشعر بحبي

بحاجة إلى البكاء

على ذراعيك

على دفاتر الملاحظات الخاصة بي

إذا جاء الشتاء

وتوقف صداع الكحول

و اصبح

كل الطيور ليس لها منازل

بدأ النزيف في قلبي

وفي أطراف أصابعي

وكأن المطر في السماء

إنه يسقط ، صديقتي ، بداخلي

ثم يغمرني

شوق طفولي للبكاء

على حرير شعرك الطويل مثل السنيبلات

مثل قارب سئم من التعب

كطائر مهاجر

أبحث عن نافذة مضاءة

أبحث عن سقف له

في ظلمة الخيوط

إذا جاء الشتاء

واغتال الصالح في الميدان

أخفى النجوم في رداءه الكئيب

يأتي الحزن من كهف المساء

يأتي كطفل شاحب غريب

كانت الخدين والرداء مبللتين

وأفتح الباب لهذا الزائر العزيز

أعطه السرير والبطانية

أعطه ما يريد

من أين جاء الحزن يا حبيبتي؟

كيف حدث ذلك؟

يمسك بي بيده

زنابق شحوب كبيرة

يحملني

أكياس الدموع والبكاء