كم امرأة توفيت من زوجها سؤالاً مطروحاً في الأسئلة الفقهية ، فمن تزوج وتوفي زوجها وانقضت مدة ولايته ، فالمتوفاة لا يكون لها زوجها إلا برضاها الشرع أحكام. حتى تكون على دراية بالأحكام الخاصة بها ، وقد أوضح الشرع في فصل مفصل عن العدة من حيث مفهومها ، وتعدد أحكامها في تنوع قضيتها.

العدة

العدة كلمة جمعت برقم ، وهي مقدار ومقدار ما يتم تحضيره ، وأما العدة فهي مدة زمنية محددة ومقدرة شرعا لمن انفصل عن زوجها بالطلاق أو مات منها ويختلف في حالات[1] وقد ثبت شرعيتها في القرآن وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم حيث قال الله تعالى في كتابه: “والمطلقات يتربحن على أنفسهن ثلاثة قراء”.[2]وقال تعالى: (إن حَيضَ حَيضُهُمْ فَيُحِيضُهُمْ.[3]وأوضحت الآيات مفهوم العدة ، وأوضحت حالاتها ، وأما سنة الرسول فاطمة بنت قيس فقد حكيت: (طلقها أبو عمر بن حفص كلياً وهو غائب ، فأرسلها ونائبه بشعير ، فقال له شيئًا فكان قذرًا ، فقال له شيئًا ، فذكرت له ذلك ، ثم قال لها: ما عليك أن تنفق عليه ، وهو. أمرها بمراقبة العدوان في منزل والدة شريكها).[4]، وسيتحدث المقال عن إجابة مفصلة لسؤال دائم التساؤل ، وهو عدد الأشخاص الذين ماتوا من زوجها.

كم عدد المتوفين زوجها

أجابت كتب الفقه الشرعي سؤالا كيف عدة متوفى زوجها ، من خلال تفسير الآية: “وأنتم من ماتوا وزوجاتهم أفرون فيما يتعلق بأربعة أشهر وعشرة أيام. فلو لم يصلوا أجينكم وقفوا في أنفسهم كما فعلوا الخير. والله ما تفعله خبير “[5] إذا مات الزوج ، فقد أوجب الله تعالى على زوجته العدة ، وذلك بتركها عن النكاح ، وتطيبها ، وتطيبها ، وترك البيت إلا للضرورة ، مدة أربعة أشهر وعشرة أيام. عندها كل ما يحرم عليها من الزينة والطيور والزواج المباح ،[6] قالت له زينب بنت أبي سلمة فقالت: (دخلت على أم محبوبة زوج الرسول صلى الله عليه وسلم فقلت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقل السلام: لا يجوز للمرأة أن تؤمن بامرأة عمرها ثلاث سنوات تؤمن بالله .. وعشرة).[7]

أنواع متعددة

وجاءت الكلمات في وقت سابق في إجابة سؤال كم عدد العدة للزوج المتوفى ، فكان الجواب تفصيليا حسب حال المرأة. فإن لم تكن حاملا ، فكانت لها أربعة أشهر وعشرة أشهر ، وإذا كانت حاملا ، فإنها تحسب حتى ولادتها ، وتفاوت الإعادة حسب حالة المرأة. :[8]

  • مدة التلاوة: إذا كانت الزوجة حائض فقد أحصت ثلاث مرات ، أي ثلاث حيضات ، والدليل على ذلك قول تعالى: (والمطلقات يترقبن أنفسهن). ثلاث تكرارات. “
  • أشهر النيران: الزوجة التي فقدت فترة شيخوختها ، فدتها ثلاثة أشهر ، وكذلك الصغيرة التي لا تحيض ، فضتها كذا ثلاثة أشهر ، كما قال تعالى: “ومن سينتظر مهيد من نسائك إذا ارتبيتهم. فدتهن ثلاثة أشهر والذين لم يرعوا أطفالا “أما كم عدد المتوفاة زوجها إذ يحسب بالأشهر كما ذكر المقال سابقًا.
  • – عدة الحمل: أما الحامل إذا مات زوجها أو طلقها فهي تنتظر حملها.

حكمة العدة

جاء القرآن الكريم للإجابة على جميع الأسئلة التي تخطر ببال كل إنسان ، فلم يترك الإنسان تائهًا ، بل جاء ليطمئن القلوب المشوشة ، بإجابات تنشط العقول المقتنعة بالإيمان ، جواب السؤال عن عدد المتوفيات زوجها واضح بالأدلة الشرعية ، وحكمة وجوب العدة ، فيتم تفصيله في الآتي:[9]

  • أولاً: حكم براءة الرحم من الحمل حفاظاً على الأنساب من الاختلاط والشبهة ؛ لأنه خلال العدة لمدة ثلاثة أو ثلاثة أشهر يتبين حدوث الحمل ، ويتم بواسطته التأكيد ، هل المرأة حامل ام لا؟
  • ثانيًا: إعطاء الأسرة فرصة للنهوض من جديد ، وللعودة إلى الزوجين لفتح باب آخر للمصالحة وتأسيس الأسرة مرة أخرى ، فالإسلام أوجب الاهتمام بالحياة الزوجية. لأنها أساس تماسك الأسرة ، وأمر الرجل بالحفاظ على بنائها وعدم التسرع في إنهائها في لحظة غضب طلاق جعله الله تعالى من أبغض الجائزين. خلال فترة الانتظار ؛ حتى يتمكن الزوجان من التفكير جيدًا في إعادة بناء الأسرة وعدم تكرار الأخطاء التي ارتكبت.
  • ثالثًا: العدة مدة مناسبة لنسيان الحزن الذي قد يصيب الطلاق بعد حضوري الحياة الزوجية وتعلق الزوجان ببعضهما البعض ، أو فقد الزوج بوفاته ، فيخفف الحزن وينسى.

كم رجل مات من زوجها. إنه سؤال يطرح في كتب الفقه الإسلامي لمعرفة المدة المناسبة للعدّة ، والأحكام التي تليها.