هل الحرف المعلق هو حرفان أم هو حرف متحرك واحد؟ وهو من أكثر الأسئلة التي يتكرر طرحها بين المهتمين بأمور اللغة العربية والكتابة ، وقد اختلفت القيل والقال حول هذا الموضوع ، وفيما يلي نتعرف على أصل كثافة الحركة وكيفية نطقها.

الحرف المشدد يتكون من حرفين

الشدة من الرموز التي يستخدمها كتاب اللغة العربية ، وشكل الشدة يشبه الحرف S (S) وهو أصغر منه ، ويوضع فوق الحرف. ، أي أن الشدة تعبر عن الحرف الأول وهو حرف ساكن والحرف الثاني هو حرف متحرك [1] .

هي شدة حركة أم حرف

تُكتب شدة فوق الحروف وكأنها حرف متحرك ، لكنها تعتبر حرفًا وتمثل نطقًا بارزًا لهذه الحرف ، وما يثبت أن الشدة حرف هو أنه يمكنها كتابة الشدة بدون حركة ، أو إضافة حركة أخرى إليها على النحو التالي:

  • والشدة مجتمعة فوق حرف سعد في كلمة الأقصى.
  • الشدة المفتوحة فوق حرف الدال في كلمة الشدة.
  • الشدة المكسورة أسفل حرف ميم في كلمة “أمي”.

أو يمكن أن تكون شدة الالتواء أو الكسر أو الانحناء.

طريقة نطق الشدة

يتم نطق الشدة بالضغط على الحرف عند نطقه ، كما لو كان الحرف مكتوبًا على هيئة حرفين ، وتأتي الشدة في الأحرف التي تليها (الشمسية).

وإلى هنا عرفنا أن الحرف المعلّق هو حرفين ومواضع الشدة ، والإجابة على السؤال هي شدة حركة أو حرف وهو حرف ، وكم يمكن إضافة حركة فوق الشدة.