لماذا أخفى الله موت سيدنا سليمان عن الجن؟ ومن الأسئلة الدينية التي شغلها كثير من المسلمين وخاصة المهتمين بعلوم القرآن الكريم والقصص التي ذكرها الله تعالى في كتابه. حتى يعرفوا سبب ذكر تلك القصص ، وما هي الدوافع والأسباب التي من أجلها ذكرت تلك القصص في وسطها ، وفيما يلي نتعرف على سبب إخفاء موت سليمان.

لماذا أخفى الله موت سيدنا سليمان عن الجن

وقد كرم الله تعالى سيدنا سليمان – عليه السلام – واستهزأ بالجن ليجعل له ما يريد من كوات وتماثيل وجفون وأقدار. قال سليمان إنه كان يفرغ وقتًا معينًا كان يتعبد فيه. قال بعض العلماء: هذه المدة تصل إلى سنة أو سنتين ، أو شهر أو شهرين ، أو وقت معين ، وبنى داود – عليه السلام – أورشليم ، وأراد سليمان بناء مسجد القدس ، والحكمة التي جعلها الله لسليمان. الموت الخفي الذي لا يعلمه البشر والجن: أن الجن ادعى أنهم عرفوا الغيب ، وأن جماعة منهم كانت تصعد إلى السماء. حتى يستمعوا. أراد الله أن يظهر جهل هؤلاء الناس ، ويحذر من أن الجن لا يعرف الغيب.[1]

ولو عرفوا الغيب كما زعموا لما بقوا في العذاب المهين ، والمقصود بالعذاب المهين هو العمل الشاق الذي كلفهم به سيدنا سليمان ، لأن سليمان بقي فترة من الزمن متكئاً عليه. العصا في مسجد بيت المقدس ، وكان الجن يذهب هناك ليرى ما يفعله سليمان. وجدوه متكئًا على عصاه. يظنون أنه يتعبد ، ولم يخطر ببالهم أنه مات ، وهذا خير دليل على قلة علمهم بالغيب ، ودليل ذلك ما روى في سورة سابا عن القصة. لسليمان الذي فيه الحق – جلاله – يقول: “يفعلون له ما يشاء. كجواب اواني افعل منها كل صارم شكرا لك داود وقليل شكور تعبداني عندما امضينا موته فقط قادهم وحش الارض يأكل منسوث عندما سقط اتضح ان الجن لو علموا ما غيب بقوا في عقابهم المهين “[2]

قصة سليمان والجن

وصعد الجن الى السموات العليا. فليتنصتوا أو يتجسسوا على ما يجري فيها ، ولما رجع من صعد إلى الجنة إلى سائرهم قالوا: لقد سمعنا القرآن عجبًا يهديه إلى النضوج. فنؤمن به ومن كان من الجن مؤمن ومن كافر ومن غيره والجن ملتزم بسيدنا سليمان يعمل معه ويفعل ما يقول والجن. ظنوا أنهم يعرفون الغيب الذي احتفظ به الله في علمه ، فأردت من الله أن يظهر جهلهم وما يقولون كذب ، فمات سليمان – عليه السلام – وهو يلصق ، ولمدة من الزمن. بقي الوقت متكئا على تلك العصا ، وكان الجن يتطلع إلى ما يفعله ، وظن أنه يصلي. لأنه كانت له فترة معينة صلى خلالها في مسجد القدس ، ومن هنا ظهر كذب ادعائهم.[3]

من خلال هذا المقال نتعرف على سبب إخفاء الله لموت سيدنا سليمان عن الجن ، وما هي الأحداث التي حدثت في قصة سليمان والجن ، وكيف بطلان ما قاله الجن أنهم عرفوا الغيب. وما هو السبب الرئيسي الذي من خلاله نزل بطلان ادعاء الجن ، وما هي الأعمال التي قام بها الجن في خدمة سليمان ، وكم من الوقت كان سليمان يعبد في القدس ، وغير ذلك من الأمور المتعلقة بتلك القصة.