يتساءل الكثير من هي الشيخة البازي ، وهي من أبرز الشخصيات السعودية التي تم البحث عنها على الإنترنت في هذا الوقت ، بعد انتشار خبر تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف بأنها تعمل في وظيفة ” shoemaker “، أي صناعة الأحذية التي جذبت انتباه العديد من الرواد. مواقع التواصل الاجتماعي ، خاصة في المملكة ، لأنها المرة الأولى التي يصادف فيها رؤية امرأة سعودية تعمل في مثل هذا المجال الشائع بين الرجال.

جدير بالذكر أن المملكة شهدت في السنوات الأخيرة حصول المرأة على العديد من المناصب والعمل في وظائف مختلفة في إطار دعمها وتمكينها في المجتمع ، لكن ما يميز الشيخة البازي أنها كسرت القيود الاجتماعية التي تلزم المرأة. للعمل في مجالات محددة ، وهذا دفع البعض للتعرف على أهم المعلومات عنها والتي يمكنك الاطلاع عليها من خلال .

من هي الشيخة البازي؟

الشيخة البازي شابة سعودية مقيمة في الولايات المتحدة الأمريكية ، من مواليد 1985 م ، ورغم حصولها على درجة الماجستير في الشؤون البلدية والقروية في الولايات المتحدة الأمريكية ، فهذا لمن يمنعها من العمل. في المهنة التي تحبها دون النظر إلى القيود التي قد تمنعها وما تحلم به.

قصة عمل الشيخ البازي في مهنة الإسكافي

ذكرت الشيخة في إحدى المقابلات التلفزيونية أن السبب الرئيسي وراء عملها في هذا المجال هو أنها ذهبت لإصلاح حذائها الذي كسر كعبيه في أحد المتاجر المتخصصة ، واكتشفت هناك إمكانية تجديد الأحذية القديمة ، فكانت لديها فكرة في ذهنها لمشروع جديد يقوم على صناعة الأحذية من الجلد القديم ولكي تستفيد من أحد الأشياء القديمة التي يمكن إعادة تدويرها مرة أخرى بدلاً من التخلص منها ، وأضافت أنه قبل البدء في تجديد الجلد ، فإنها أولاً يتحقق لونه الذي يتأثر بالتعرض لأشعة الشمس بشكل مستمر.

وأشارت الشيخة إلى أنها حريصة على اقتناء أجود أنواع الجلود التي يمكن تجديدها وتصنيعها بأشكال مختلفة من الأحذية. بدأت هذا المشروع بعد انتهاء دراستها في ولاية نيويورك ، حيث تمتلك متجرًا لصناعة الأحذية في الولايات المتحدة الأمريكية يُدعى “ليذر سبا” وهو متوفر فيه. جميع الأدوات المستخدمة في تجديد الأحذية لا تقتصر على تجديد الأحذية فحسب ، بل أيضًا الحقائب الجلدية.

وتتمنى الشيخة لجميع السعوديين الذين يدرسون في الولايات المتحدة الأمريكية أن يبدأوا العمل على إنتاج أفكار لمشاريع جديدة ومختلفة عند عودتهم إلى المملكة لتحقيق التميز ليكونوا فخرًا لبلدهم.

الجدير بالذكر أن مهنة صناعة الأحذية من المهن النادرة في المملكة وعمل الشيخة البازي في هذا المجال كان له أثر فعال في تشجيع المرأة السعودية على العمل في المهن التي تحبها خاصة. تلك التي تشكل تحديا لهم. الاجتماعية.