أثارت قصة فرح العراقي الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد ظهورها في مقابلة تلفزيونية مع الإعلامي الشهير علي عذاب ، بكاء الملايين على مواقع التواصل حول العالم ، وإذا لم تكن تعلم حتى الآن بقصتها فعليك متابعتها. مقالنا اليوم من خلال السطور التالية في سنقدم لكم كل المعلومات المتعلقة بالفتاة العراقية فرح.

قصة فرح العراقية

  • نالت اليتيم العراقية فرح البالغة من العمر ثماني سنوات تعاطف العديد من المشاهدين في ختام مقابلتها التلفزيونية مع الإعلامي الشهير علي عزب ، من خلال البرنامج الذي قدمه على قناة دجلة العراقية.
  • ومن خلال اللقاء التلفزيوني ، ظهر الحزن على ملامح الطفلة ، حيث عاشت حياة بائسة بعد استشهاد والديها ورفض أهلها استكمال تربيتها ، وقرروا إرسالها إلى دار الأيتام.
  • كانت فرح تعيش في منزل جديها مع والديها ، ولكن بعد وفاة والديها قررت أسرتها التخلي عنها وتركها دون توضيح أي مبرر لتوليها هذا المنصب بسبب الطفل.
  • وتعاطف عدد كبير من المشاهير مع الطفلة فور انتهاء تسجيل الحلقة ، ومنهم الفنانة الإماراتية أحلام ، وعلقت على حسابها بأنها مستعدة لتبني الطفلة ، مطالبين برقمها.
  • ونشر الصحفي عذابًا عبر حسابه على Instagram ، وعلق على الفنانة أحلام ليشكرها على تعاطفها.
  • عرض العديد من الأفراد تبني الطفلة بسبب تعاطفهم معها ، ورد الصحفي بحزن أن القانون العراقي يحظر تبني الأطفال فوق سن الرابعة.

القصة الكاملة لليتيم فرح

  • رفض والدا الفتاة استكمال تربيتها ورعايتها بعد استشهاد والديها.
  • بعد أن هجرها الجميع ، تم نقلها للعيش في دار للأطفال لتعيش طفولتها بين العديد من الأطفال في سنها ، وعلى الرغم من احتواء الموقف بهذه الطريقة ، فإنها لن تنسى التنمر والظلم الذي تعرضت له.
  • رافق الصحفي علي عزب الطفلة من لحظة خروجها من منزلها حتى وصولها إلى دار الرعاية.

وفاة الفتاة العراقية فرح

  • وأعلنت وسائل إعلام عراقية وفاة الطفلة فرح في 7 حزيران / يونيو ، موضحة أنها توفيت إثر حادث تعرضت له أثناء تواجدها في منزل عمها عندما سقط عليها سياج حديدي ، ما يشير إلى وفاتها في المستشفى.
  • وعلقت الصحفية على نبأ وفاتها قائلة: “لم يريدوك ، لكن الله أرادك يا ​​ابنتي الصغيرة أن تعوضك عن كل الآلام التي عانيت منها.
  • وأشار بعض المغردون العراقيون ، بعد وفاة الطفلة فرح ، إلى احتمال تعرضها للقتل على يد عمها وجدتها ، واستندوا في اعتقادهم إلى حديث الفتاة خلال المقابلة التلفزيونية ، حيث ذكرت أنهم يتعاملون معها بقسوة شديدة.
  • عانى الصحفي علي من مشاكل صحية شديدة بسبب الصدمة التي تركها لدى علمه بوفاة فرح مجيد سالم ، الطفلة العراقية اليتيمة التي استضافها في برنامجه قبل وفاتها ببضعة أيام.

كانت هذه قصة الفتاة العراقية فرح رحمها الله التي تعرضت للظلم من أهلها بعد استشهاد والديها. إلى هنا جئنا معكم لنهاية حديثنا. نأمل أن نكون قدمنا ​​لكم محتوى مفيد وواضح ، وفي الختام نشكركم على حسن متابعتكم ، وندعوكم لقراءة المزيد من عالم ال العربية الشاملة.