تفاصيل مقتل عبد الله الزيد ، حرب إعلامية إلكترونية بين ناشطين ورواد قبل ساعات فجر اليوم ، بعد أن غرد أحد المغردين بخبر مقتل عبد الله بن عبد الرحمن الزيد ، واندلعت مناقشات مكثفة بينهما تطالب بأحداث كثيرة حول سبب وفاة عبد الله الزيد. الخليج بشكل عام والمملكة العربية السعودية على وجه الخصوص ، ولها تاريخ طويل في المملكة ، فهي من أقدم مكانة المملكة العربية السعودية ولها سمعة قوية في المملكة ولها مكانة عالية ، خاصة بعد الدور الذي لعبه على مدى تاريخ طويل ، وفي هذا المقال نقدم لكم معلومات عن وفاة عبدالله الزيد.

من هو عبدالله الزيد

بعد انتشار اسمه على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ، كان لدى الجميع سؤال حول من كان عبدالله الزيد ، وفي بحثنا عن معلوماته وجدنا أنه من الشعراء والإعلام السعوديين ، حيث ولد عام 1953. ولد وعاش بالمدانة وهي من مناطق الوشا ومن مؤلفاتها المعروفة في السعودية ، كما حصل على جائزة أفضل مذيع سعودي عام 1977 م. ينتمي عبد الله الزيد إلى أسرة فقيرة ، لكنه نشأ في العلوم الأدبية والدينية. جميع عائلته من الشعراء ورجال الدين. سعود بعد التخرج ذهب إلى سوق العلوم وقراءة النشرة الإخبارية ، وخلال سنوات حياته ذهب لتقديم البرامج الأدبية والثقافية في المملكة العربية السعودية.

معلومات عن الاعلامي عن عبدالله الزيد

الحديث عن الصحفي والشاعر عبد الله الزيد صاحب النغمة الحزينة في أدبه وشعره ، تأثر بماضي الشاعر المؤلم ، حيث فقد والده وأخيه وتفرق أهله ، وهذا ما تعامل معه مع الشعر الذي قدمه للجمهور في الشعر.

حاصل على بكالوريوس في اللغة العربية. العمل لغوي ومحرر بوزارة الثقافة والاعلام. يساهم في اعداد المهرجانات والمنتديات. أمسيات شعرية حية. – اعداد ندوات شعرية.

السبب الحقيقي لوفاة عبد الله الزيد

انتقل الكاتب السعودي عبد الله الزيد ، أمس ، إلى رحمة الله تعالى ، تاركًا وراءه حشدًا أحبه وفقده ، حيث توفي مساء أمس بعد إصابته بسكتة قلبية مفاجئة عن عمر يناهز السبعين عامًا. المفاجأة ، إذ كان صديقه سعد البازعي من أوائل الأشخاص الذين غردوا عن وفاته وكتبوا عن وفاة الشاعر المحبوب عبد الله الزيد وسط ألم شديد للجمهور الذي فقد أحد أكثرهم. أدباء بارزون في المملكة العربية السعودية.

من أشهر مجموعات الشاعر عبدالله الزيد

لديه تجارب شعرية مهمة لاقت حب الجمهور الذي أعجب بهذا الفن التشكيلي الذي قدمه من خلال مسيرة مليئة بالنجاحات التي جعلتنا نشعر بقيمة هذا الشعر ، فهو من المجموعات الرائعة التي حظيت باهتمام عشاق الشعر العربي الحديث والقصائد.

نوارة تبكي فأل خير على وجهك. ما قالته الشركة الناشئة قبلي. امتدت دموعي من عيني لأطلق الريح. ومن غرابة الشكوى .. كتاب الحكمة يسير .. يقرأ سراج الروح. ضريح أم الرخا وشدته. وانتشرت كف الرفاق … وظل الجمر في قبضتي يغني وحده. مليئة بما ليس كذلك. يا لها من قوة خاسرة .. يا لها من موت كلي. ما لم يقله وهو يبكي الفوضى. قطرة الرحيق ، الدهشة ، الإحساس بالمستحيل ، حتى لو أعطى أعذاره.

الجدير بالذكر أن الصحفي عبدالله الزيد حصل على جائزة الإبداع من نادي جدة الأدبي ، فهو نادي الرياض الأدبي تكريما للأدب الذي قدم خلال مسيرته الرائعة.