إنجازات الملك فيصل على المستويين المحلي والعالمي لا تخفى على أحد أبدًا ، فقد كان من الشخصيات المؤثرة في العالم ، وكان ينتقد كليهما: الكيان الصهيوني الإسرائيلي في الشرق الأوسط والاتحاد السوفيتي ، بالإضافة إلى تقلده العديد من المناصب السياسية الحساسة. مثّل المملكة العربية السعودية في مؤتمر الأمم المتحدة وعُين سفيراً لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة ، وفي هذا المقال ، لمحة عامة عن الملك فيصل وإنجازاته بالتفصيل.

عن الملك فيصل

اسمه الكامل – مع حفظ الألقاب – هو فيصل بن عبد العزيز آل سعود ، ولد في الرياض في 14 أبريل 1906 ، تولى المنصب في الفترة ما بين 1964 م و 1975 م ، وشارك في القطاع السياسي لمدة 40 عامًا وكان معروف برقيته وقيادته ورفضه للاستعمار بأي شكل من الأشكال الملك فيصل هو ثالث ملوك المملكة العربية السعودية والحاكم السادس عشر لعائلة آل سعود. تزوج الملك فيصل من الأميرة عفت بنت محمد بن سعود الثنيان آل سعود وأنجبا ستة أبناء وثلاث بنات.[1]

طفولة الملك فيصل

والده عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ووالدته الأميرة طرفة بنت عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ التي توفيت بعد ولادته بخمسة أشهر فقط ، نشأ في رعاية أجداده لأمه الشيخ عبد الله بن عبد لطيف الشيخ وهيا بنت عبد الرحمن المقبل وحظيا باهتمام كبير وتعاطف وحنان زائد ، ونشأ في بيئة دينية كانت قائمة على المعرفة الشرعية التي كانت روافد الجدية التي كان لها بصمة دينية واضحة على شخصيته. تعلم قراءة وكتابة وختم القرآن الكريم قبل بلوغه العاشرة من عمره على يد الشيخ محمد بن مسيبة.

إنجازات الملك فيصل

اتبع الملك فيصل توجيهات وسياسة والده الملك عبد العزيز آل سعود ، الذي أثر بشكل كبير في بناء شخصيته السياسية القيادية ، حيث أقام علاقات وعلاقات قوية ونال الاحترام والمحبة من شعبه. وكان لهم نصيرًا يسعى لإرساء العدل والمساواة بينهم وحل حاجات المظلومين والمحتاجين. توجت حياة الملك فيصل بعدد من الإنجازات السياسية الداخلية والخارجية التي أدت إلى تحولات جذرية في المملكة العربية السعودية على الصعيدين العالمي والمحلي.

إنجازات الملك فيصل قبل توليه الحكم

رافق الملك فيصل ، وهو في الثانية عشرة من عمره ، والده في معركة يتيب عام 1917 م ، وعند بلوغه سن السادسة عشرة قاد مجموعة من القوات العسكرية عندما اضطربت الأوضاع في منطقة عسير عام 1922 م لاستعادة الأمن هناك. وفي عام 1925 م شارك مع والده في حصار جدة الذي انتهى بالنصر والسيطرة على الحجاز ، كما تولى قيادة الجيش في الحرب اليمنية السعودية عام 1934.

مثل الملك فيصل الملك عبد العزيز في الحجاز وتولى رئاسة مجلس الشورى وعين وزيرا للخارجية وكان هذا الملك فيصل – رحمه الله – أحد المشاركين في الوفد لمناقشة الوضع الفلسطيني. توقيع ميثاق سان فرانسيسكو عام 1945 م بالإضافة إلى قيامه نيابة عن والده بالعديد من الرحلات الدبلوماسية الأوروبية.

إنجازات الملك فيصل بعد توليه الحكم

استمرت الإنجازات السياسية للملك فيصل بن عبد العزيز آل سعود بعد توليه الحكم ، حيث رفض الاعتراف بالكيان الصهيوني الإسرائيلي وعمل جاهدًا على توحيد الدول العربية لتكون يداً واحدة ، كما قدم دعمًا للجمهورية العربية المصرية بعد تحقيق النصر في. حرب أكتوبر ، بينما على الصعيد الدولي ، شارك في تعزيز العلاقات الدبلوماسية. بين بريطانيا وفرنسا.

إنجازات الملك فيصل المحلية

حقق الملك فيصل العديد من الإنجازات على المستوى المحلي مثل إقامة مشاريع زراعية والحفاظ على مياه الأمطار ، وأبرز مثال على ذلك إنشاء سد جازان ، كما أنشأ محطة لتحلية المياه ، وساهم في الحد من مشكلة التصحر بشرط دعم المستثمرين ، وتطوير شبكة النقل الداخلي ، وإنشاء معهد الطيران ، وأخيراً أمر ببناء ميناء في كل من ينبع وجيزان ، وقد لوحظت إنجازاته في القطاعات والمجالات التالية:

إنجازات الملك فيصل في قطاع البترول

يمكن تلخيص إنجازات الملك فيصل في قطاع البترول على النحو التالي:

  • يقتصر امتياز النفط على المؤسسات الوطنية حصراً.
  • العديد من التعديلات على اتفاقيات أرامكو.
  • إنشاء المؤسسة العامة للبترول والمعادن “بترومين” المتخصصة في البحث والتنقيب عن المعادن في المملكة العربية السعودية.

إنجازات الملك فيصل في قطاع التعليم

كان الملك فيصل – رحمه الله – يؤمن بأن التعليم هو لبنة البناء الأساسية لتقدم البلاد ورقي الشعوب. وفيما يلي أبرز الإنجازات في هذا القطاع:

  • تعديلات على المناهج الدراسية.
  • زيادة البعثات الخارجية.
  • توفير المال للأسر غير القادرة على تعليم أبنائها بسبب افتقارها إلى الموارد المالية.
  • الاهتمام بتعليم الإناث والمساواة بين الذكور والإناث في حق التعليم.
  • توزيع الكتب المدرسية مجانًا وبدون أي رسوم.
  • إنشاء جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض.

إنجازات الملك فيصل في قطاع الرعاية الصحية

يمكن تلخيص إنجازات الملك فيصل في قطاع الرعاية الصحية على النحو التالي:

  • توقيع اتفاقية تعاون مشترك بين المملكة العربية السعودية ومنظمة الصحة العالمية بهدف إعداد برامج علاجية حكومية.
  • إنشاء عشرة مراكز جهوية مزودة بكافة الخدمات الإلكترونية للتعرف على حالة المريض من خلال ملفه.
  • توظيف أمهر الأطباء من الدول الأوروبية من أجل تدريب الأطباء المحليين.
  • إنشاء مستشفى فيصل التخصصي.

كما أنشأ الملك فيصل مجلس القضاء الأعلى وأنشأ لأول مرة وزارة العدل والمجلس الأعلى للإفتاء. وذلك حرصا على استقلال القضاء وأهميته وعدم تعريضه للفساد والاحتيال.

إنجازات الملك فيصل الخارجية

حقق الملك فيصل عددا من الإنجازات في السياسة الخارجية ولعب فيها دورا مهما ، منها ما يلي:

  • الحفاظ على استقلال المملكة العربية السعودية واستمرار كيانها الدائم المتفرّد بهويتها.
  • القيام بمحاولات عديدة لحل الصراع الفلسطيني.
  • تأسيس منظمة المؤتمر الإسلامي.
  • تحقيق التعاون بين الدولة العربية الإسلامية ومواجهة أي عدوان خارجي يقع عليها.

وفاة الملك فيصل بن عبد العزيز

في الخامس والعشرين من مارس عام ألف وتسعمائة وخمسة وسبعين ، كان الملك فيصل في مكتبة الديوان الملكي المستقبلي ، وزير البترول الكويتي عبد المطلب الكاظمي ، وابن أخيه الأمير فيصل بن. اقتحم مساعد آل سعود المكتب وأطلق عليه ثلاث رصاصات أصابت إحداها الوريد فاضت روحه بالأبرياء. كان يبلغ من العمر 69 عامًا ودفن في مقبرة العود ، ودماء موته قلوب الشعب السعودي وجميع الشعوب العربية وتركت أثرًا كبيرًا على نفوس الكثيرين حتى يومنا هذا.

بهذا نصل إلى ختام المقال الخاص بإنجازات الملك فيصل ، والذي شرح من خلاله أهم إنجازاته على المستويين المحلي والأجنبي وفي فترات ما قبل الحكم وبعده ، مع بعض النقاط البارزة في حياته ، الطفولة والموت.