كم عمر داود الشريان؟ سؤال طرحه العديد من متابعي هذا الصحفي الذي يعتبر من أشهر وسائل الإعلام في المملكة الذين عملوا في التلفزيون والصحف ووكالات الأنباء ، واشتهر داود الشريان للتعامل مع العديد من القضايا الساخنة في المجتمع السعودي ، والتي كان لها دور في كسب الكثير من الانتقادات نتيجة مناقشته لقضايا يعتبرها السعوديون خطوطًا حمراء. من ناحية أخرى ، يحظى بشعبية كبيرة بين مؤيديه بسبب نقاشه لأهم القضايا التي تهم الرأي العام السعودي ، وإلى جانب كونه الشخص الإعلامي الأكثر شهرة في المملكة ، فهو أيضًا من أقدم وأبرز الإعلاميين. الذي تولى إدارة هيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة. وفي الأسطر التالية من ال ، يمكنك مشاهدة السيرة الذاتية لهذا الصحفي.

كم عمر داود الشريان؟

في 15 أغسطس 1955 م ولد داود الشريان عبد العزيز محمد الشريان في مدينة عنيزة بالمملكة ، أي أنه يبلغ الآن من العمر 66 عامًا ، والتحق بكلية المعلومات بجامعة الملك سعود ، وفي عام 1977 م تخرج منها ، وإلى جانب مسيرته الإعلامية كان من محبي التمثيل والمسرح ، ليصبح من أبرز الإعلاميين السعوديين الذين جمعوا بين الإعلام والتمثيل ، ودفعه حبه للمسرح إلى الاستمرار. تجربة التمثيل لأول مرة في “سوق الحمير” إحدى مسرحيات الكاتب توفيق الحكيم.

إنجازات داود الشريان في العمل الصحفي

  • في عام 1976 م بدأ العمل كصحفي في جريدة الجزيرة السعودية.
  • بعد تخرجه في كلية الإعلام ، بدأ الشريان مسيرته الإعلامية بالعمل في تقديم البرامج سواء في التلفزيون أو الإذاعة.
  • عمل في مجلة اليمامة لما يقرب من 7 سنوات ، وبعد ذلك تولى رئاسة تحريرها.
  • بعد ذلك عمل صحفياً في عدة صحف منها جريدة الرياض وصحيفة الحياة.
  • حرص داود الشريان في السبعينيات على تنمية مهاراته وقدراته ، لذلك تلقى دورات تدريبية في دراسة الصحافة باللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • ثم انضم داود الشريان إلى وكالة أسوشيتد برس في أوائل الثمانينيات حيث عمل كمراسل. وهو أول مراسل سعودي ينضم إلى وكالة أسوشيتد برس.
  • شهدت الثمانينيات منعطفات في الحياة المهنية للصحفي السعودي ، حيث تولى إدارة مجلس إدارة شركة مخصصة لتوثيق المعلومات ، والتي أسسها عام 1987 م ، وهو العام الذي شهد أيضًا توليه رئاسة التحرير. – رئيس مجلس إدارة مجلة الدعوة.
  • كان عضوا في مجلس إدارة الشركة الوطنية للتوزيع ، وفي عام 1989 تولى رئاسة جريدة المسلم.
  • بعد ذلك ، أصبح رئيس تحرير صحيفة الحياة السعودية ، بالإضافة إلى انضمامه إلى الشركة السعودية للأبحاث.
  • بعد ذلك ، شغل منصب عضو مجلس إدارة دار الحياة.

إنجازات داود الشريان في العمل التلفزيوني

  • ثم انتقل داود الشريان من الصحافة إلى العمل التلفزيوني من خلال عودته إلى تقديم البرامج مرة أخرى عام 2004 حيث عمل في تلفزيون دبي ، وحصل برنامجه على الجائزة الفضية عن البرامج الحوارية.
  • بعد ذلك شغل منصب المدير العام لقناة المملكة العربية السعودية.
  • ثم انتقل إلى MBC وتولى إدارة مجموعة القنوات. في عام 2006 ، كان عضوًا في كل من قناة العربية ومجموعة قنوات MBC ، وفي عام 2009 أصبح مدير تحرير قناة العربية نت.
  • بعد ذلك ، تحول الشريان إلى العمل الأكاديمي ، حيث بدأ تدريس الصحافة في الجامعات السعودية ، ولم تشهد أي جامعة سعودية سابقًا تعليمًا إعلاميًا فيها.
  • بعد ذلك تولى الشريان رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون السعودية عام 2017 ، وشهد الإعلام التلفزيوني السعودي تغيرات في عهده ، حيث كانت هناك العديد من البرامج الحوارية.
  • ثم انتقل الشريان للعمل في تقديم برامج تلفزيونية تبث على قناة MBC ، أشهرها البرنامج الثامن الذي استضافه الأمير محمد بن سلمان ولي عهد السعودية عام 2017.
  • بعد ذلك انضم الشريان إلى قناة SBC السعودية حيث قدم برنامجه الشهير “مهنا باسكيتين”.

لماذا استثنى داود الشريان؟

يتساءل الكثير من متابعي الإعلام السعودي عن سبب إعفائه من رئاسة هيئة الإذاعة والتلفزيون. وتشير بعض المصادر إلى أن الشريان تلقى انتقادات لاذعة في برنامجه الذي تم بثه على SBC نتيجة لإثارته لقضايا مثيرة للجدل مثل المخدرات والعنف الأسري ضد الفتيات ونتيجة لذلك هربن إلى أوروبا ، نتيجة لذلك ، صدر لوقف بث هذا البرنامج ، كما يشار إلى أن الشريان اعتمد على تعيين إعلاميين أجانب بدلاً من السعوديين ، وهي عوامل دفعت إلى إقالته من منصبه.

وفي ختام هذا المقال نكون قد أجبنا على سؤال “كم عمر ديفيد الشريان” ونلقي الضوء على سيرته الذاتية وأهم المحطات الإعلامية في حياته.