التخطي إلى المحتوى
من هي مها الحربي، قصة مها الحربي

انتشر على السوشيال ميديا قصة الفتاة السعودية مها الحربي التي تبلغ من العمر 23 عاما والتي توفيت اثر اصابتها بازمة قلبية مفاجئة دخلت على اثرها الى المستشفى حيث لفظت انفاسها الاخيرة، الامر الذي جعل الجميع يريد التعرف على من هي مها الحربي وما هي قصتها، فقد اصبحت حديث الجميع على موقع التواصل الاجتماعي تويتر واصبح في الترند السعودي، فمها الحربي قبل وفاتها بايام قامت بكتابة وصيتها وكانها تشعر قرب موعد وفاتها المفاجئ للكثيرين، لهذا سوف نقدم لكم الان تفاصيل اكثر حول هذه الفتاة ومن هي مها الحربي، واهم المعلومات التي استطعنا الحصول عليها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حول الفتاة مها الحربي، وقصة مها الحربي كاملة حصريأ.

من هي مها الحربي، قصة مها الحربي

مها الحربي احد الفتيات البالغة من العمر 23 عاما توفيت بنوبة قلبية مفاجئة دخلت على اثرها المستشفى حتى لفظت انفاسها الاخيرة، حيث ان مها الحربي قبل وفاتها قامت بكتابة وصية خاصة بها كانها تستشعر قرب اجلها ووفاتها، وهو ما اثار مفاجاة كبيرة لمن حولها بعد رحيلها.

كما نشرت العديد من التغريدات على موقع تويتر والتي تتحدث عن الفراق والموت والتذكير بالاخرة ما جعل النشطاء يصفونها بالفتاة الصالحة، كما نشر احد المغردين قصة مها الحربي وقال فيها : ”مها الحربي فتاة نشأت في أسرة محبة للعلم والقرآن .. عاشت حياتها بين الكتب ومن مسجد لآخر ومن درس إلى درس .. حتى أصبحت تعرف بنشاطها وتميزها بين قريناتها ورغم صغر سنها إلا أنها كانت شعلة من النشاط وقد آتاها الله لسانا فصيحا وحجة محكمة وأساليب تعليمية ودعوية”.

وأضاف : ” مها من الصالحات شغوفة بخدمة كتاب الله ونبغت في حفظ الحديث وكانت خفيفة الروح شديدة الحياء ” . وتابع قائلا : ” كانت صاحبة قلب رقيق ودمعة قريبة شديدة التأثر بالقرآن .. إذا قرأت بكت وأبكت وكانت تقوم من الليل ساعات طويلة تجاهد نفسها في الصلاة لتتقن القرآن تجد قرآنها يلازمها في كل مكان .. وكانت بعض الصديقات يطلبن منها في المجالس العامة أن تسمعهن شيئا من القرآن فتستجيب لهن بكل أدب ورفق ” .

كما لاحظت امها في الاونة الاخيرة انها زادت من وردها القراني اليومي لتختمه اكثر من مرة كما انها اخبرتها بانها تريد الذهاب الى الحرم المكي .

مها الحربي
مها الحربي
مها الحربي
مها الحربي

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *