التخطي إلى المحتوى
حقيقة وفاة زوجة محمد مرسي

ما هي حقيقة وفاة زوجة محمد مرسي الرئيس المصري الراحل الذي تُوفي في سجنه في وقت سابق، ولحق به إبنه الأصغر قبل عدة شهرين وأثير حول تغريدة قام بنشرها نجله أحمد مرسي في التوتير دعا فيها بالرحمة لوالدته وأن يعوضها الله خيراً، الكثير من التساؤلات لما يُعرف عن الدعاء بالرحمة للمتوفي، حيث تساءل الكثير ممن شاهدوا التغريدة الخاصة به حول وفاة زوجة محمد مرسي وهي فجر أحمد مرسي، وكان الرئيس محمد مرسي العياط توفي في شهر يونيو الماضي خلال حضوره لجلسة المحاكمة الخاصة به على تهمة التخابر مع جهات معادية التي وُجهت لها، وهنا سنتعرف على حقيقة وفاة زوجة محمد مرسي العياط رئيس مصر السابق.

وفاة زوجة محمد مرسي الرئيس المصري السابق

دعا أحمد مرسي خلال صفحته الشخصية في التويتر المتابعين بالقول ” نهر العطاء المجانى، الحب اللي بدون مقابل علي طول حياتى، أمى لا تحرموها من دعوة كريمة اللهم اغفر لها وارحمها وثبتها وارضها وارضي عنها وعوضها خيراً”، وقد أثارت حولها الكثير من التساؤلات إذا ما كانت قد توفيت والدته، وكانت الكثير من التعليقات تتساءل عن الحالة الصحية لزوجة محمد مرسي قبل أن يقوم أحمد مرسى بطمأنة المتابعين بأن والدته بخير، وأنه يريد منهم فقط الدعاء لها بالرحمة على ما عانته خلال حياتها بفقدان زوجها ونجلها وسجن إبنها الأكبر.

قد أنهى نجل محمد مرسي الجدل حول حقيقة وفاة زوجة محمد مرسي الذي جاء بسبب تغريدة أثارت الشكوك حول وفاة زوجة مرسي، قبل أن يتضح أنه مجرد دعاء لها بالرحمة ولكنها لا زالت حية وبخير وفق تصريح أحد أبنائها الذي علق على ما تداوله المغردين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *