التخطي إلى المحتوى
تفاصيل على لسان طالب محايل عن لحظة سقوطه

تفاصيل على لسان طالب محايل عن لحظة سقوطه، هذا ما رُوي على لسان الطالب في المرحلة الثانوية الذي سقط من الدّور الثالث في مدرسة الملك سعود في محايل عسير.

الطالب حسين بن موسى حسين كان قد روى الملابسات التي سبقت سقوطه من الطابق الثالث في المدرسة صباح يوم أمس الأحد الموافق العشرين من أكتوبر تشرين الأول 2019.

أفاد الطالب: “أتيت للمدرسة في وقت مبكر، قبل أن يصل أي من الطلاب، صعدت للفصل في الدور الثالث، وبعد لحظات توافد الطلاب وما كان من قائد المدرسة إلا ان نادى للتوجه للطابور، وبعد أن صعدت على الحاجز الحديدي لكي أشاهد من في الساحة اختل توازني ولم أشعر بأي من حولي، وصحوت وأنا ممدّد في الساحة في الدور الأرضي، وبي آثار كدمات وآلا مختلفة في شتّى اماكن جسدي”.

أما والد الطالب “حسين” فقد أكّد بأنّه تلقى اتصال من المدرسة أخبروه به بأنّ ابنه سقط من المبنى، وطلبوا منه أن يتّجه للمشفى، لكي يتمكن من مباشرة الحالة الصحية التي هو عليها عن قرب، فاتّجه إلى هناك مسرعًا فوجد انّ ابنه في غيبوبة، لمدّة ساعتين، وبعد أن أفاق تبيّن انّه مصاب بكسر في فقرتي العمود الفقري، وهو الآن يقبع في قسم الجراحة في المستشفى، ووجب أن يمكث بها أربعة أيام على الأقل تحت الملاحظة الطبية، ذلك ما ورد على لسان الطبيب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *