أول محاولة لاستعادة عام الرياض؟ من أهم الأسئلة التي يجب الإجابة عليها، معرفة المعارك التاريخية التي دارت لاستعادة مدينة الرياض، وهي أكبر مدن المملكة العربية السعودية وعاصمتها. المملكة، لذلك سنعرف إجابة هذا السؤال في هذا المقال.

المحاولة الأولى لاستعادة الرياض بشكل عام

تعود المحاولة الأولى لاستعادة مدينة الرياض إلى عام 1901 م، 1318 م وكانت أحداث هذه المحاولة على النحو التالي:

  • كانت معركة كبيرة خاضها الشيخ مبارك الصباح وعبد الرحمن بن فيصل وعدو المعارضة الذين أرادوا الاستيلاء على مدينة الرياض بن راشد.
  • تولى الشيخ مبارك الصباح جيشًا كبيرًا مع عبد الرحمن بن فيصل لاستعادة مدينة الرياض مرة أخرى.
  • ولدى وصول الجيش العظيم بقيادة الشيخ مبارك الدهناء، ظن الملك عبد العزيز أنه سيذهب بجيش صغير معه ويغزو مدينة الرياض في محاولة لتفريق جيش بن راشد. وقسمها إلى نصفين حتى لا تقوم على مكان واحد وخرج منتصرا، وكانت حيلة ذكية وناجحة دخول الملك عبد العزيز إلى القصر.
  • دخل الملك عبد العزيز القصر ونحت ممرًا داخليًا، وأحاط القصر بجنوده لحمايته من دخول العدو، وهزم عبد الرحمن بن ضبعان الموالي لابن جيش. راشد.
  • عندما دخل الملك عبد العزيز القصر وحاصره، كان بن راشد يقاتل مع الشيخ مبارك في القصيم، وانتصر بن راشد في هذه المعركة على الشيخ مبارك، وكان ذلك على وجه التحديد في مارس 1901 م.
  • وبعد هزيمة الشيخ مبارك بن راشد أخذ جنوده وتوجه إلى مدينة الكويت، ومن هناك بعث برسالة إلى الملك عبد العزيز يطلب منه مغادرة القصر خوفا من ابن راشد وعائلته. بل إنه رد على هذا الأمر بحكمة ولن يتردد في مغادرة القصر، وعاد هو ورفاقه إلى الكويت. .[1]

شاهدي أيضاً: متى أعاد الملك عبدالعزيز الرياض؟

تاريخ موجز للاستيلاء على الرياض

بعد عودة الملك عبد العزيز من الرياض بأمر من والده عبد الرحمن خوفا منه على جنود بن راشد، لم ينس هذا الأمر إطلاقا وفعل ما يلي:

  • قام الملك عبد العزيز بعدة محاولات لإقناع والده باستعادة السيطرة على الرياض، وطلب من والدته محاولة إقناع والده.
  • وافق والده على دخول الكويت وطلب من الشيخ مبارك مساعدته في محاربة بعض القبائل التي تنتمي إلى بن راشد، لكنه ساعده بإعطائه السلاح والمال.
  • غادر الملك عبد العزيز وجيشه الكويت في ربيع آخر وقضى شهر شعبان حتى قبل نهاية رمضان على أطراف الأحساء، ولم يتعرف عليه أحد، وكان يغزو. انضم إليه في جيشه القبائل التي كانت في طريقه وعدد كبير من الفرسان والخيول والرجال.
  • تغلب جيش عبد العزيز على الظروف الجوية القاسية وسار متخفيًا حتى لا يتعرف عليهم أحد، وتحمل عدم وجود آبار في المناطق التي مروا بها.
  • طريق الملك عبد العزيز غير معروف وسافر إلى الرياض في نهاية شهر رمضان حيث ركز العرب على العبادة والصلاة.
  • وعندما وصل إلى موقع الحفريات في العتق، أرسل جنودًا لاستكشاف الرياض والاستماع إليها.
  • انقسم الجيش إلى قسمين، أحدهما في الركيب، وفيه 23 رجلاً، والجزء الثاني 40 رجلاً، لأن الملك أخذ منهم 6 رجال عندما اقتربوا من سور مدينة الرياض وغادروا. 33 رجلاً تحت قيادته شقيق الملك عبد العزيز.
  • بعد العديد من المناوشات، تمكن الملك عبد العزيز من استعادة الرياض.[2]

اسماء المشاركين في انتعاش الرياض.

بلغ عدد المشاركين 63 رجلاً، ومن أهم المشاركين في معركة استعادة الرياض:

  • محمد بن عبدالرحمن بن فيصل آل سعود.
  • عبدالعزيز بن جلوي بن تركي آل سعود.
  • عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود.
  • فهد بن إبراهيم بن مشاري آل سعود.

قصر المصمك واسترداد الرياض

لا يمكن إغفال هذا القصر وتاريخه التاريخي. دخله الملك عبد العزيز عندما أعاد الرياض وحاصر جنوده، وأنشئ هذا القصر في عهد الإمام عبد الله بن فيصل. وبذلك نكون قد أجبنا على سؤال أول محاولة لاستعادة الرياض خلال عام، وموعد انتعاشها قريبًا، نظرًا لأهمية هذا التاريخ والحدث الكبير للملك عبد العزيز وهو ليس كذلك. يمكن أن أنسى.