ما هي عيوب فتح سجل تجاري؟ هذا السؤال هو السؤال الأكثر تكرارا من قبل أصحاب المنشآت والراغبين بفتح سجل تجاري في المملكة العربية السعودية ، ورغم وجود مزايا عديدة للسجل التجاري إلا أن هناك مجموعة من الأضرار الناتجة عنه في يتم تفعيله رسميًا من قبل الوزارة ، وستتضمن هذه المقالة الآن جميع المعلومات حول السجل التجاري حتى يتمكن المواطنون من معرفته بمعلومات حقيقية.

تعريف السجل التجاري

السجل التجاري هو الوثيقة الرسمية التي تمكن أي منشأة تم تسجيلها لدى الوزارة من الحصول على حقوقها من قبل الوزارة والاعتراف بها في حالة حدوث أي مشكلة ، وهناك مجموعة من الوظائف المختلفة للسجل التجاري ، وجميعها منها من أهم أسباب نجاح التأسيس كما تتطلع إليه جميع الأطراف. ككيان معترف به ، سيسهل ذلك مهام تحقيق خطط التنمية وجعلها أكثر تقدمًا.

الشروط التي يجب توافرها في المنشأة لفتح السجل التجاري

يفرض القانون السعودي مجموعة من الشروط التي يجب توافرها بالمنشأة من أجل الحصول على السجل التجاري ، حيث يرى القانون أن هذه الشروط هي التي ستضمن حق الدولة في فرض ضرائب على المنشأة بالإضافة إلى توفير وسائل السلامة والأمن لها. عمالها ومن أهم شروط فتح سجل تجاري:

  • أن يكون المستفيد سعودي الجنسية.
  • يجب أن يتجاوز طالب السجل التجاري ثمانية 18.
  • العمل على تقديم طلب اصدار رسمي للسجل التجاري بشكل الكتروني.
  • أن يكون المتقدم قد عمل في وظيفة حكومية أو قطاع خاص.
  • يجب أن يتجاوز رأس مال المستفيد 5000 ريال.
  • العمل على استخراج كافة تراخيص المنشأة قبل التقديم على السجل التجاري.
  • أن يسدد كافة الرسوم المقررة من الوزارة.

خطوات إصدار السجل التجاري

يمكن لمالك المنشأة الحصول على السجل التجاري من خلال مجموعة من الخطوات السهلة ، وفي حال موافقتك على الشروط التي يجب توفرها في المنشأة لفتح السجل التجاري ، يمكنه الحصول على السجل التجاري بشكل رسمي و الطريقة القانونية ، وخطوات إصدار السجل التجاري هي في النقاط التالية:

  • تسجيل الدخول إلى الموقع الرسمي لوزارة التجارة “من هنا”.
  • انقر فوق خيار “تسجيل الدخول”.
  • إضافة رقم الهوية ثم اسم المستخدم وكلمة المرور وكود التحقق المرئي في نظام وزارة التجارة.
  • انقر فوق خيار تسجيل الدخول.
  • اختيار رمز “My Commercial Records”.
  • اختر أيقونة “إصدار سجل تجاري”.
  • يجب على مالك المنشأة الآن تحديد نوع السجل التجاري المطلوب.
  • العمل على تحديد مستوى النشاط.
  • تحديد مدة السجل التجاري ، ويمكن أن تحدد الفترة من سنة إلى 5 سنوات.
  • أضف كافة بياناته.
  • العمل على مراجعة الملخص والتأكد من بياناته على الطلب.
  • النقر على خيار “إرسال الطلب”.
  • وسيتلقى رسالة نصية توضح قيمة فاتورة سداد.

أضرار فتح سجل تجاري

هناك مجموعة من الأضرار أو القيود التي قد يتعرض لها صاحب المنشأة في حالة فتحه لسجل تجاري ، وفي حال تحمله أي ديون أو ضرائب فلن يتمكن من السفر خارج المملكة العربية السعودية إلا بعد الدفع ، وسيتحمل أيضًا نفقات إضافية للتأمين الصحي إذا كان مسجلاً رسميًا. تؤكد الوزارة أنها تمتلك السجل التجاري ، ومن بين الأضرار التي سيتعرض لها صاحب المنشأة مخاطر عمله الخاص من أجل الحفاظ على السجل التجاري ليظل ساريًا ، وبالتالي يرى بعض أصحاب المنشأة أنهم لا يفعلون ذلك. بحاجة إلى السجل التجاري نتيجة للأضرار التي قد يتعرضون لها.

انظر أيضًا: كيفية معرفة رقم المنشأة في مكتب العمل

أهمية السجل التجاري في المملكة العربية السعودية

للسجل التجاري العديد من المزايا التي دفعت العديد من أصحاب المنشأة لاستخراجها ، حيث أنه يوفر فرصة استقدام عاملين من قبل صاحب المنشأة من خارج المملكة ، وهذا سيمكنه من توسيع النشاط التجاري بسهولة وحفظه. ويمكنه أيضًا القيام بالتوظيف من خلال ملف العمل الذي لا يتم توفيره فقط لمن يملك السجل ، في ظل أزمة العمل ، يمكن له الحصول على العدد المطلوب من الموظفين بالكفاءات المطلوبة والمواصفات ، حيث يضمن السجل التجاري حقوقاً خاصة لكل صاحب المنشأة من التزوير والغش والتزوير والمحافظة على جميع حقوق المنشأة من الناحية القانونية ، وبما أن المنفعة الإعلامية تعتبر إحدى مزايا السجل التجاري في المملكة العربية السعودية ، حيث يمكن للمنشأة أن تزين وجهها الإعلامي من خلال إبراز منتجاتها وبمساعدة الوزارة ، بالإضافة إلى أن هناك إحصائية استفادة منه وفرصة تسهيل إجراءات نشاطه التجاري كعملية الاستيراد والتصدير من وإلى المملكة العربية السعودية.

مع ما سبق علمنا بأضرار فتح السجل التجاري وكل ما يجب الالتزام به من قبل أصحاب المنشآت في المملكة العربية السعودية. لقد تحدثنا عن السجل التجاري بالتفصيل حتى يعرفه كل من يرغب في الحصول عليه من قبل وزارة التجارة السعودية.