هل يجوز أن يبارك شهر رجب من الأمور التي تهم الكثير من المسلمين ، وشهر رجب نذير خير ينبئ بقرب الشهر القادم للجميع شهر رمضان؟ لذلك عادة ما يبدأ الناس بتبادل التهاني بقدوم شهر رجب ، يستعدون لتلقي جرعات الإيمان التي تزداد في شهري رجب وشعبان حتى نستقبل رمضان بقلوب طاهرة جاهزة للطاعة ، ولكن ما الحكم. في يوم مبارك بشهر رجب؟ ما هي فضائلها وحكم الصيام؟ هذا ما سنتعرف عليه في السطور التالية.

هل يجوز مباركة شهر رجب؟

(نعم يجوز التبارك في شهر رجب) ، حيث أوضحت دار الإفتاء المصرية أنه لا مانع شرعي من مباركة شهر رجب ، ولكن ما لا يجوز ربط هذه التهنئة بالبركة. أحاديث ملفقة لم ترد عن النبي ولا أصل لها في صحة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، مثل قولهم: (من صلى على الأحباء في هذا الشهر حرام على النار) حذر الرسول ﷺ من نشر الأحاديث كذب أشد التحذير: (من كذب علي عمدا فليجلس من النار) (رواه البخاري ومسلم).

وأما ما ورد من حديث زياد النميري عن أنس بن مالك فقال: كان رسول الله لما دخل رجب فقال: اللهم باركنا في رجب وشعبان ووصلنا. رمضان “. إنه حديث ضعيف لا يمكن الاستدلال عليه.

فضل شهر رجب

قال تعالى: (في كتاب الله اثنا عشر شهراً عدة أشهر في كتاب الله ، أربعة منها حرم ذلك الدين الثمين فلا تظلموا فيها.

  • نزلت رحمة الله سبحانه في شهر رجب ، فالحسنات أعظم ، وكثر الأجر والأجر ، والسوء فيه أعظم من غيره.
  • يعتبر شهر رجب شهر الجهاد والانضباط ، حيث يجاهد المسلم في صفاته السيئة ، ويبتعد عن المحرمات وما حرمه الله تعالى أن يصل إلى أعلى درجات التقوى والإيمان.
  • شهر رجب من الأشهر الحرم التي نهى الله فيها عن الظلم والقتال والتعدي على سفاح القربى إكراماً له ، وبه فهو أشهر السلام والصفاء الذي يمر على المسلمين ويزيل الكراهية والبغضاء عن نفوسهم .

شاهد أيضا: هل يجوز التهنئة والاحتفال برأس السنة الميلادية؟

حكم صيام شهر رجب كله

يكره صيام شهر رجب كاملاً ، كما يكره تكريس بعض أيامه للصيام عدا الأشهر الحرم الأخرى ، وما تحضه على الصوم باطل وغير صحيح. وهو موضوع لا يعتمد عليه العلماء شيئا. قال الشيخ سيدنا السابق – رحمه الله – في فقه السنة: (صيام رجب لا فضل في غيره من الشهور إلا أنه من الأشهر الحرم ، ولم يذكر. في السنة الصحيحة أن للصيام فضل في علاقته به ، وأن ما ورد فيه شيء لا يفضي إلى الاحتجاج.)[1]

وقد ذكر العلماء أن سبب إفراد شهر رجب بالصيام أنه يحيي الجهل. وأما صيام بعض الأيام المعتادة من كل شهر ، كصيام الاثنين والخميس ، وصيام أيامه البيضاء فلا ضرر فيه ولا مكروه.

كان هذا جواب السؤال هل يجوز مباركة شهر رجب ، وتبقى الأشهر الحرم نعمة من الله علينا ، وفرصة لزيادة الطاعة والتقرب إلى الله تعالى ، وتهدئة قلوب المشاجرات. من الكراهية والبغضاء والبغضاء ليعودوا إلى الإخوة كما خلقهم الله تعالى من الدهر