ما حكم اجابة المؤذن , سوف نتحدث اليوم عن هذا الموضوع المهم , وهو احد المواضيع التي يبحث عنها زوار ومتابعي صحيفة صوت الاخبار احد اهم الصحف التي تقدم الفائدة على شبكة الانترنت , لذلك نسعى ومن خلالها الى تزويدكم بكل ما تحتاجونه , لذلك في البداية سوف نتكلم عن , ما حكم اجابة المؤذن , وكل ما ياتي في هذا السياق , الأذان هو النداء الذي يدعو قبل كل صلاته للمسلمين، ويسمع الأذان خمس مرات في اليوم قبل كل صلاة مفروضة على المسلمين، وهو يعرف الشخص الذي يدعو للدعاء، وكان يدعو المؤذن. للصلاة من على سطح المسجد، ولكن الآن يدعو للصلاة بمكبرات الصوت التي يصل صوتها مسافة كبيرة وهذا يسهل على الناس سماع صوت الأذان والذهاب للصلاة في وقتها وعدم تأخيرها، لذلك عند الصلاة. والأذان مكان مهم وعظيم في الإسلام ويوجد بين المسلمين الكثير من الأسئلة حول حكم إجابة الأذى، وهذا ما سنتطرق إليه في السطور القادمة.

حكم اجابة المؤذن

الصلاة هي صلة الوصل بين العبد وربه، وقد كان الإسلام مكاناً عظيماً للصلاة، لأنه أول عبادة فرضت على المسلمين، وكذلك أول عبادة يُسأل عنها الإنسان ويحاسب عليها يوم القيامة. فرضت الصلاة على المسلمين في السنة الثانية عشرة من البعثة، ليلة الإسراء والمعراج بخمسين صلاة، ثم أراحهم الله حتى صاروا خمس صلوات، وهي الفجر، والظهر، والعصر، والغرب، والعشاء، بينما الأذان في أخبار السنة. الناس في وقت الصلاة من خلال بعض الكلمات المحددة والشرعية، ويطلقون على الأذان النداء بسبب نداء الناس للصلاة، ولكن كان الناس يذهبون إلى المساجد للصلاة عندما تأتي الصلاة في ذلك الوقت بدون آذان أو أذان، و المؤذن الأول في الإسلام هو الصحابي الجليل بلال بن رباح، والآن لنتعرف على إجابة السؤال التالي ما هو إجابة المؤذن.

  • السؤال: حكم اجابة المؤذن
  • الإجابة: حكم اجابة المؤذن مُستحبةٌ وليس واجبة، وذلك باتِّفاقِ المذاهبِ الفقهيَّة الأربعة: الحنفيَّة، والمالكيَّة، والشافعيَّة، والحنابلة،  ومن الادلة على ذلك قول الرسول صلى الله عليه وسلم “إذا سَمِعتُم المؤذِّنَ فقُولوا مثلَ ما يقولُ”.

,واخيرا وليس اخرا تكلمنا عن ما حكم اجابة المؤذن , وقدمنا كل المعلومات التي تتحدث في هذا السياق , نسعى دائما الى تقديم المحتوى الصحيح عبر صحيفة صوت الاخبار , والتي نعتز ونفتخر بها وبطاقم العمل الذي يقدم كل جديد في هذا المجال و نشكركم على زيارة موقعنا الالكتروني صوت الاخبار حيث نسعى جاهدين لأن تصل المعلومة لكم بشكل صحيح ومكتمل سعيًا منا في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت.