متى تنطق حمزة الوصل ؟، وهي من الأسئلة المهمة في اللغة العربية ، وموضوع الهمزات من أكثر المواضيع التي نوقشت في التهجئة والتي تخضع للدراسة من حيث النطق أو الكتابة ، وقد تأتي الهمزات في اللغة العربية في بداية الكلمة أو في المنتصف أو في النهاية ، وأن الهمزة التي تأتي في بداية الكلمة قد تكون مقطوعة الهمزة ، وقد تكون وصل ، والأخير هو الذي سنتحدث عنه في هذا المقال.

تعريف نقطة محورية

قبل أن نعرف إجابة السؤال: متى تتكلم حمزة الوصل نتحدث عن حمزة الوصل بشكل عام وهي الهمزة التي تقع في بداية الكلمة وهي مكتوبة بالصيغة. “أ” أي ألف دون رسم الهمزة عليه ، ويسمى حمزة الوصل لأنه يربط بين الكلمة وما يسبقها مثلاً: “قرأتها واستخرجتها” وهي تختلف عن الهمزة. القطاعة من خلال موقعها في الكلمة ، والتي سنتعرف عليها في هذا المقال ، كما سنعرف متى يتم نطق حمزة الوصل.[1]

متى تنطق حمزة الوصل؟

ينطق حمزة الوصل ويثبت نطقه عند بدايته ، ويسقط نطقه عندما ترتبط الكلمة بما يسبقها ، بمعنى أنه ينطق كما ينطق حمزة القثا. بداية الكلمة. إذا استشعر القارئ صوت الهمزة “Aa، U، E” من الحلق فهو عبارة عن همزة قات ولكن إذا انتقل من حرف Waw أو Fa مباشرة إلى الحرف الذي يلي الهمزة التي بدأت بها الكلمة دون نطق. صوت حمزة كان رابط.[1]

النقاط المحورية

بعد معرفة موعد نطق الهمزة الوصل نتعرف على مواقف وقاعدة كتابة الهمزة الوصل التي تميزها عن حمزات القات ، والمواقف على النحو التالي:[2]

  • حمزة في التعريف: هو وصل ويوجد في الحرف الأول من اللام القمري والشمسي ، كلفظتي الورد والسماء فلا يرسم الهمزة فيه.
  • الأسماء: الأسماء التي تبدأ بضربات ضمد هي noun ، و asman. رجل امراة امرأتان. ابنة ابنه. اثنان ، اثنان. ولدان وبنتان.
  • الأفعال: وهو الأمر من الفعل الثلاثي مثل “الخروج ، الخروج” ، الفعل الخماسي السابق والأمر ومصدره مثل الاقتراب ، وكذلك الفعل الماضي والأمر ومصدره مثل استعمال.

وهكذا عرفنا ماهية حمزة الوصل ، وأجبنا على السؤال متى ينطق حمزة الوصل ، كما تحدثنا عن مواقف حمزة الوصل سواء في التعريف أو في الأسماء العشرة. أو في الأفعال ومصادرها.