هاجمت الفنانة الجزائرية فلة رئيس نادي الزمالك المصري مرتضى منصور واتهمته بانه قام بتلفيقها قضية اداب منذ 23 عاما اثاء تواجدها في مصر.

ونشرت فلة فيديو عبر حسابها الشخصي على الانستقرام وقالت فيه :”أنا فلة.. طالما لن تثبت براءتي لن يهدأ لي بال.. إن شالله قبل ما أغمض عيني وها هي باتت واضحة لكن قسما برب العزة لن أسكت“.

كما اضافت ان مرتضى منصور المرتشي كان رئيس نادي الزمالك عندما كنت مرتبطة رسميا بلاعب في الزمالك الدولي جمال عبدالمجيد، وانا كنت في ذلك الوقت في الاستديو اقوم بتسجيل البومي مع الموسيقار بليغ حمدي، وقد جلست ثلاثة اشهر في شقة المهندسين لما سافرت لباريس مدة ثلاثة ايام.

وتابعت انه جائها ضابط من قسم الازبكية اسمه سيد مهدي، وقد كانت في ذلك الوقت غير مشهورة وقام بتلفيقها قضية راي عام وجاء ذلك لان فلة اقامت سهرة كان فيها اسامة الباز وخطيبي انذاك.

واضافت انه اثارت ضجة في 24 ساعة ولم تكن معروفة الا انها فوجئت بانهم قام بتوقيف مرتضى منصور للحكم عليها من غير تاجيل الجلسة، وراحوا فيها 4 بنات لم اقابلهم في حياتي من قبل وحكم عليها بثلاثة سنوات ظلما وافتراءا ، وقالت انها لن تسكت الا ان تثبت ملفي الملفق من قبل هذا الشخص .

الجدير بالذكر ان الجزائرية فلة منعت من دخول مصر لاتهامها في قضية اداب، حيث تم الحكم عليها حضوريا بالحبس ثلاثة سنوات ومن ثم ترحيلها عن مصر في عام 1996.