إذا كان كل جزء من أجزاء جسم الحيوان انعكاس للجزء الآخر يكون التماثل فيها، هذا السؤال هو أحد أسئلة موضوع العلم، حيث درس العلماء الكائنات الحية المختلفة، ومدى تأثيرها على البيئة، ومنها: الإسفنج، والجوف، والديدان المفلطحة، والديدان الأسطوانية، والسعفة، حيث تتميز هذه المخلوقات بخصائص معينة من خلال حيث يمكنهم البقاء والحصول على طعامهم، فالحيوان كائن حي يتميز بقدرته على التكيف مع مكان وجوده، ونجد أنه لم يغير مكانه وقد يموت هذا الحيوان لأنه لا يستطيع التكيف مع بيئته الجديدة ويتكون جسم الحيوان من عدة أجزاء، ولكن من عدة أجزاء، ولكن ما يسمى التناظر في حالة كون كل جزء من جسم الحيوان هو انعكاس للجزء الآخر.

إذا كان كل جزء من أجزاء جسم الحيوان انعكاس للجزء الآخر يكون التماثل فيها

يعرف التماثل أنه بأنه ترتيب لأجزاء الجسم بناءاً على نمط معين، بحيث نستطيع تقسيمه إلى نصفين متماثلين، وفي كان كل جزء من أجزاء جسم الحيوان انعكاس للجزء الآخر فيسمى هذا التمثل باسم:

  • التماثل الجانبي.

ما هو التماثل

يُعرَّف التناظر بأنه ترتيب لأجزاء الجسم بناءً على نمط معين، بحيث يمكننا تقسيمه إلى نصفين متطابقين، وينقسم التناظر إلى عدة أقسام:

التناظر الإشعاعي: في هذا النوع، تُصنف أجزاء جسم الحيوان بالترتيب الكاذب حول نقطة مركزية، على سبيل المثال: قنفذ البحر.التناظر الجانبي: في هذا النوع، كل جزء من جسم الحيوان هو انعكاس للجزء الآخر، حيث إذا رسمنا خطًا على طول منتصف الجسم، فهذا يقسمه إلى نصفين متشابهين، على سبيل المثال: سرطان البحر.عدم التماثل: هي فئة من الحيوانات ليس لها شكل منتظم، ولا يمكننا تقسيم أجسامها إلى أنواع متشابهة، على سبيل المثال: الإسفنج.