وفاة الفلسطينية مرح العيساوي في ظروف غامضة، توفّيت يوم أمس الجُمعة الفتاة الفلسطينية مرح العيسوي، وهذا ما نُشر على عدّة صفحات اخبارية ووكالات فلسطينية، بالإضافة لانتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وزار الصّحة الفلسطينية مُعلّقةً على ما تمّ تداوله وانتشاره من قبل روّاد التواصل الاجتماعي حول وفاة مرح العيسوي، التي أعادت للذاكرة قضية إسراء غيريب الفتاة الفلسطينة التي قُتلت في ظروف غامضة قبل حوالي شهرين، مُشيرة إلى انّ من غير القانوني أن يتمّ تداول مثل هذه الاخبار إلا في حال سُمح النشر بها.

أكّدت الصحة الفلسطينة بأنّ ما يتمّ تداوله وانتشاره على التواصل الاجتماعي حول وفاة مرح هاني العيساوي غير صحيح، وما هو إلا مجرد شائعة تمّ الترويج لها من قبل الصحافة الصفراء، وأفادت بأنّ الطالبة مرح كانت تتبرع بالدّم في السابع عشر من شهر أيلول الماضي، وأُصيبت بمضاعفات صحية تمّ نقلها على اثرها لمستشفى هداسا الاسرائيلي لتلقّي العلاج، وتبيّن انّها أُصيبت بفايروس لم يتمّ الكشف عنه إلى الآن.

وضّحت وزارة الصحة أيضًا انّ عملية التبرع بالدّم التي أقدمت عليها مرح نقلت لها أحد الفيروسات، أو من الممكن أن يكون هناك فايروس غير نشيط في جسدها قد نشط أثناء تبرعها بالدّم، وهذا ما تمّ توضيحه من قبل ادارة المستشفى التي نُقلت إليها مرح، ذلك كل ما ورد بخصوص قضية وفاة الطالبة مرح العيساوي.