اعلن القائمين على معرض نادي الصقور والصيد في نسخته الثانية انه بلغت حصيلة مبيعات الصقور في اليوم الثاني لمعرض الصقور والصيد التي انطلقت يوم الجمعة الماضية الى مليون وثمانية عشر الف ريال ، وقد وصل سعر اغلى صقر تم بيعه الى 120 الف ريال سعودي.

حيث حظيت فعاليات اليوم الثاني لمعرض الصقور والصيد السعودي في النسخة الجديدة الثانية على اهتمام كبير من قبل الزوار للمعرض من المواطنين والمقيمين والسياح وقد شهدت اقسام المعرض حضور لافت وكبير لجميع الاقسام.

ياتي هذا انطلاق معرض الصيد انعكاس للاهتمام الكبير الذي توليه القيادة السعودية الرشيدة من اجل الحفاظ على الموروثات والتراث والتاريخ السعودي ضمن رؤية المملكة 2030، التي اصبح لها اهتمام خاص وكبير من اجل الحفاظ على التراث والهوية الوطنية السعودية في دورة قد شهدت المشاركة الواسعة والعدد الكبير والمتنوع من العارضين من مختلف انحاء العالم، وسط مشاركات واسعة من شركات محلية واجنبية في العديد من القطاعات، والتي من اهمها رحلات الصيد بالصقور والسفاري.

يذكر ان المعرض المستمر حتى الخامس عشر من اكتوبر الجاري يضم ثلاثين قسما والذي يجمل جميع المتطلبات الخاصة بالصيد والمتعلقات الخاصة بالتخييم والسفاري والاسلحة، بالاضافة الى العديد من الفعاليات المتعددة للعائلات الزائرة للمعرض، وتنوع اركانه، واضافة الى فعاليات عديدة توعوية وامسيات ثقافية وايضا مزاد الصقور.

كما للمعرض اهمية كبيرة في ابراز التراث السعودي والوانه المختلفة والمحافظة على الهوية الوطنية، والتي يشارك فيها اكثر من 350 عارضا واكثر من 30 قسما متخصصا تماشيا مع رؤية المملكة 2030 في المحافظة على التراث، وياتي هذا الامر تلبية لشغف الهواة عبر مختلف اركانه وعلى تصوير ونقل واقع الجزيرة العربية، وابراز هواية الصيد بالصقور للاجيال والعالم، حيث تضمن المعرض في يومه الاول عدد كبير من الفعاليات والمحاضرات ومزاد الصقور الذي استطاع ان يجذب الالاف من الزوار المحليين والمقيمين والسياح بمختلف شرائحهم.