وفق ما صرحت به وزارة الداخلية في المملكة العربية السعودية، حيث اصدرت لائحة تعديلات جديدة علي المخالفات الخاصة بالاجراءات الاحترازية المتعلقة بفايروس كورونا كوفيد 19، ليتم تغيير العقوبات المقررة علي كل من يخالف التعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية، حيث تم الاعلان مؤخرا عن فرض عقوبة مالية لكل من يخالف اجراءات الوقاية وعدم ارتداء الكمامات الطبية، وايضا عدم الالتزام بالتباعد الجسدي، فقد تصل العقوبات الي دفع غرامة مالية تقدر ب1000 ريال علي عدم ارتداء الكمامات، وايضا من يرفض قياس درجة الحرارة في حال التواجد في القطاع الخاص او العام.

عقوبة عدم لبس الكمامة للمقيمين في السعودية

بعد التعديلات التي اصدرتها وزارة الداخلية السعودية، والجهات المختصة بسلامة المواطنين في المملكة للحد من انتشار فايروس كورونا، قد توصلت الي توقيع عقوبة علي كل ما يخالف التعاليم الصادرة عن الجهات الرسمية، وعدم ارتداء الكمامة لتصل الي غرامة مالية تقدر ب 1000 ريال سعودي لكل من لم يرتدي الكمامة.

وضمن اجراءات التخفيف التي صرحت بها وزارة الصحة السعودية هي زيادة حد الاشخاص المسموح بهم في التجمعات المنزلية والاستراحات، وايضا في المناسبات الاجتماعية والمزارع، ليصبح اجمالي العدد المسموح به ضمن لائحة القوانين الجديدة هي خمسين شخصا.

مؤخرا تم الاعلان من قبل وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، عن تسجيل عدد من الاصابات الجديدة بفايروس كورونا والتي قد وصلت الي 1618 اصابة، في العديد من المدن ومناطق المملكة ككل، واما في التعافي فقد سجلت ايضا وزارة الصحة 1870 حالة تعافي من الاصابة بفايروس كورونا.

احتلت الرياض عدد كبيرة من الاصابات المسجلة لدي وزارة الصحة ضمن حالات كورونا والتي قد بلغ عددها 679، وايضا مدينة جدة سجلت 247 حالة اصابة بفايروس كورونا، ومكة المكرمة 105، ومنطقة الهفوف 101.

بالحديث عن اجمال الحالات التراكمية التي تم تسجيلها وفق وزارة الصحة السعودية فقد بلغ عدد الحالات 83384، وقد سجلت منها 480 حالة وفاة، وايضا 58884 حالة تعافي بشكل كامل من فايروس كورونا.

يذكر ان المملكة السعودية قد بدأ فعلا برفع الحظر الكلي عن بعض المناطق في المملكة، والتي بدأ فيها تطبيق مرحلة التعايش مع فايروس كورونا المنتشر في السعودية، مع الاخذ بعين الاعتبار الخطط والطرق التي تهدف الي الحد من الاصابة بالفايروس، وعدم تفشيه في المنطقة، لذلك وجب علي الجميع الالتزام بالقرارات الصادرة عن وزارة الصحة السعودية.