يدفع الكثير من شرفاء المملكة السعودية ارواحهم فداءا لمعركة الكرامة والشرف، ومنهم عطاالله بن عبد الله معيش القرشي الذي لقي حتفه في الحد الجنوبي، ليقع شهيدا وهو يدافع عن عرضه ووطنه، وينتقل جثمان الشهيد القرشي صباح يوم الخميس الي مدينة الطائف، ليتم الصلاة عليه في احد مساجد الطائف، ومن ثم يدفن في مقبرة القرشيات المتواجدة في شمال الطائف.

حقيقة وفاة عطاالله القرشي في الحد الجنوبي

يعتبر عطاالله بن عبد الله معيش القرشي والذي يحمل رتبة رقيب في الجيش السعودي، تميز القرشي ببسالته وشجاعته في الدفاع عن ارضه ومقدساته في الحد الجنوبي، حيث كان رمزا للشجاعة والاقدام للعديد من صفوف الجيش السعودي، الذي يشارك في حربه بالحد الجنوبي، وقد استشهد عطاالله القرشي في الحد الجنوبي لينال رتبه الشهادة وهو يدافع عن مقدساته وارضه.

انتقلت جثمان الشهيد القرشي صباح اليوم الخميس الي منطقة الطائف ليتم صلاة الظهر عليه في احد المساجد في مدينة الطائف، ويتم دفنه ايضا في مقبرة القرشيات التي تعود لاهله، وسط الم كبير خلفه القرشي لاهله واحبائه وزملائه، وايضا المواطنين في المملكة السعودية، تمت مراسم الدفن بشكل يليق بعظمة الشهيد عطاالله القرشي، كما وشارك عدد كبير من المقربين للقرشي في مسيرة دفنه التي انطلق متجهة الي مقبرة القرشي بعد صلاة الظهر مباشرة من امام احدي المساجد في مدينة الطائف.

تفاعل عدد كبير من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر استشهاد عطاالله القرشي في الحد الجنوبي للمملكة، اثناء مشاركته للدفاع عن مقدسات وطنه السعودية، وسط حالة من الحزن والاسي التي عبروا عنها بعد تلقيهم خبر استشهاده، كما وتناول النشطاء سلسلة كبيرة من العبارات التي وصفوا بها الشهيد القرشي والتي جاءت بالفخر والاعتزاز لما قدمه القرشي في حياته العسكرية مدافعا عن وطنه وعرضه.