التخطي إلى المحتوى
وفاة الممرضة نجود الخيبري بفيروس كورونا

ورد قبل قليل خبر محزن مؤكد وهو وفاة المممرضة السعودية نجود الخيبري بعد الاعلان عن اصابتها بفيروس كورونا منذ اسبوعين، حيث ان التفاصيل سوف نتحدث عنها في الاسفل، وقد تفاعل عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع خبر وفاة نجود الخيبري والذين عبروا عن حزنهم وتعاطفهم مع عائلتها واكدوا ن نجود الخيبري ضحت بحياتها في سبيل المحافظة على الوطن من فيروس كورونا الذي فتك بحياة الالاف من حول العالم ومازال الفيروس ينتشر ويتمدد في السعودية ومن المهم ان ياخذ الجميع بالاحتياطات المعلنة من قبل الحكومة ووزارة الصحة السعودية وعدم التهاون او الاستخفاف بها.

وهذا الخبر مؤكد حيث ان حساب منسوبي وزارة الصحة السعودية على تويتر اكد خبر وفاة نجود الخيبري بفيروس كورونا لذلك من المهم ان نجعل من هذا الخبر اشعارا لنا حتى نتعامل مع الفيروس بشكل اكثر صرامة.

سبب وفاة نجود الخيبري

لقد تم تاكيد سبب وفاة نجود الخيبري وهو اصابتها بفيروس كورونا، ويعتقد البعض ان هذا مجرد اشاعة، ولكن في الحقيقة هو خبر صحيح، حيث ان الممرضة كانت تعمل في مستشىفى أُحد الموجود في المدينة المنورة وبالرغم من انها كانت تتخذ اقصى درجات الحيطة والحذر في التعامل مع المصابين بفيروس كورونا الا ان الفيروس نجح في التسلل الى جسدها المرهق من التعب وقد انتشر في جسدها ولم يستطع للاسف ان يقاومه فادت في النهاية الى وفاتها.

بالرغم من ان نجود الخيبري مازالت في ريعان شبابها الا ان هذا لم يمنع فيروس كورونا من القضاء عليها، لذلك من المهم ان يعلم الجميع ان لا احد يمكنه التاكد من تغلبه على فيروس كورونا والامر ليس مرتبط بالعمر كما يعتقد البعض بالرغم من ان كبار السن هم اكثر عرضة بطبيعة الحال لان جهاز مناعتهم يكون ضعيف الا ان فيروس كورونا يمكن ان يفتح بالشباب ايضا.

تفاصيل وفاة الممرضة نجود الخيبري

في تفاصيل خبر وفاة الممرضة نجود الخيبري فقد تم الاعلان عن اصابتها منذ اكثر من اسبوعين بفيروس كورونا وقد تم تحويلها الى العزل الاجباري حتى لا تنتقل العدوى الى الاخرين، ولمن يسال كيف تم تشخيصها بهذه السرعة، فان مستشفى احد في المدينة المنورة وكافة المستشفيات العاملة في السعودية لديها تعليمها من وزارة الصحة باجراء فحوصات يومية على العاملين لها، وبعد ان تم تشخيص الممرضة نجود الخيبري باصبتها بفيروس كورونا حيث ان فحص عينتها كانت ايجابية.

تم نقلها الى العزل ولكن حالتها زادت سوءا وقد بدا عليها الارهاق الشديد وصعوبة في التنفس وقد تم نقلها فورا الى العناية المركزة وتم تشغيل اجهزة التنفس الصناعي، ولكن الفيروس توغل اكثر في جهازها التنفسي وجسدها وفي النهاية لم تتحمل وماتت.

وقد نعت الجمعية السعودية للتمريض وجميع منسوبيها الممرضة نجود الخيبري واوضحوا انها ضحت بحياتها في سبيل الوطن وابناء الشعب السعودي سائلين المولى عز وجل ان يتغمدها برحمته الواسعة التي وسعت كل شيء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *