اعتقل الجيش الصهيوني، فجر اليوم الخميس ثمانية من شبان الضفة الغربية، في المداهمات التي قامت بها قوات العدو الصهيوني في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية المحتلة.

وقد صرح الجيش الإسرائيلي بأنه قد قام بإعتقال شبان من أنحاء متفرقة من الضفة، وصفهم بقوله أنهم مطلوبين لأجهزته الأمنية ومشاركتهم في نشاطات أمنية، وأشار بتحويلهم إلى التحقيق لدى جهاته الأمنية المختصة.

وقد أفادت المصادر بأنه تم اعتقال الأسير المحرر أحمد أبو هشهش، بعد مداهمته من قبل قوة عسكرية من الجيش الصهيوني، الذي اقتحم منزل عائلته في جنوب الخليل وبالتحديد في مدينة دورا.

هذا وقد اعتقلت قوات الإحتلال شابين آخرين وهم براء اسماعيل المسالمة، وإياد رائد المسالمة بعد اقتحام قوة عسكرية أخرى  لمنزل عائلتيهما، في الجانب الغربي من مدينة دورا، من بلدة بيت عوا، وقاموا بتفتيشهما.

وقد اعتقلت قوات الإحتلال شاباً يقطن في مخيم عسكر القديم، في شرق مدينة نابلس، في الشمال من الضفة الغربية المحتلة.

وقد أفادت المصادر المحلية أن القوات العسكرية الصهيونية، قامت بمداهمة منزل المواطنين عماد بنات وعمر بنات، وقاموا بتفتيشهما وقد عاثت في منزلهما الخراب الكبير، بالإضافة لاعتقالها للشاب جهاد عمر بنات.

بالإضافة إلى قيام  قوات الإحتلال الصهيوني باعتقال أربعة شُبان من خلال المداهمات التي حدثت لمنازلهم في مدينة جنين.

ونُشير إلى أن الكيان الصهيوني، يقوم بالحملات الإعتقالية الواسعة والشرسة بشكل شبه يومي، منذ بدء العام الجديد، هذا وقد أدى ذلك إلى اعتقال المئات من الفلسطينيين، من مناطق الضفة الغربية المختلفة.